وفد عسكري ليبي يبحث في موريتانيا التنسيق الأمني والعسكري

وفد عسكري ليبي يبحث في موريتانيا التنسيق الأمني والعسكري

بحث وفد عسكري ليبي برئاسة قائد الأركان الفريق أول ركن محمد الحداد مع وزير الدفاع الموريتاني حنن ولد سيدي سبل تعزيز التعاون الأمني والعسكري.

وتناول الاجتماع المنعقد في العاصمة نواكشوط التعاون بين البلدين وسبل تطويرها في كافة المجالات خصوصا تعزيز اتفاق وقف إطلاق النار بين الأطراف الليبية إلى جانب التنسيق الأمني في مجال محاربة الإرهاب والجريمة المنظمة، وفق وكالة الأنباء الموريتانية.

وفد عسكري ليبي يبحث في موريتانيا التنسيق الأمني والعسكري

وتناولت المباحثات علاقات التعاون بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في كافة المجالات، وعلى وجه الخصوص تعزيز اتفاق وقف إطلاق النار بين الأطراف الليبية الموقع مؤخرا في جنيف.

كما زار وفد حكومة الوفاق العسكري القيادة العامة لأركان الجيش الموريتاني، ومقر الأمانة التنفيذية لمجموعة دول الساحل الخمس بنواكشوط، “في إطار السعي إلى تعزيز التنسيق الأمني والعسكري بين موريتانيا ودولة ليبيا الشقيقة في عدة ميادين”، وفق الوكالة.

وجاء عن المصدر نفسه أن الزيارة تهدف إلى فتح قنوات اتصال بين ليبيا ومجموعة دول الساحل الخمس، التي تتولى موريتانيا رئاستها الدورية حاليا، وتضم المجموعة إضافة إلى موريتانيا، دول بوركينا فاسو ومالي وتشاد والنيجر.

وخلصت محادثات جنيف بـ24 أكتوبر إلى توقيع اللجنة العسكرية 5+5 اتفاقا على وقف دائم لإطلاق النار مع الإخلاء العسكري لخطوط التماس وخروج المرتزقة في مدة أقصاها ثلاثة شهور فضلا عن تجميد اتفاقات التدريب العسكري إلى حين تسلم الحكومة الجديدة عملها.

ويتضمن الاتفاق أيضا تأمين غرفة أمنية مشتركة المناطق التي جرى إخلاؤها من الوحدات العسكرية والعمل على الحد من الخروقات المتوقعة والتوجه إلى دمج وتفكيك وتأهيل الكتائب وفتح المعابر البرية والمجال الجوي وتأمينها مع التنسيق لتبادل الأسرى وإعادة هيكلة حرس المنشآت ووقف خطاب الكراهية.