تقدمات جديدة لقوات الوفاق في جنوب طرابلس وغرب سرت

تقدمات جديدة لقوات الوفاق في جنوب طرابلس وغرب سرت

منذ إعلان قيادة بركان الغضب إطلاق عملية عاصفة السلام العسكرية قبل 5 أيام، وقوات الوفاق تحقق تقدمات جديدة في جنوب العاصمة طرابلس وغرب مدينة سرت.

تقدم في الرملة والطويشة
آخر هذه التطورات، كان في محوري الرملة ووادي الربيع، حيث سيطرت قوات بركان الغضب على مواقع جديدة، بعدما استهدفت مليشيات حفتر بالمدفعية الثقيلة ما أدى إلى مقتل عدد من مرتزقة الجنجويد خاصة في محور الرملة، بحسب ما أكده آمر غرفة العمليات والسيطرة سالم بوراوي، للأحرار.

وأضاف بوراوي أن مدفعية بركان الغضب دمرت آليات عسكرية ومدرعات تايغر كانت تستخدمها مليشيات حفتر في بمحور الرملة، مشيرا إلى أن مليشيات حفتر حاولت التقدم في عين زارة، إلا أنها أجبرت على التراجع بعد صد هجومها.

في محور الطويشة تمكنت قوات الوفاق من تحقيق تقدمات جديدة بعد شنها هجوما على مواقع كانت تتمركز فيها مليشيات حفتر، التي تراجعت باتجاه السبيعة.

مقتل مرتزقة جنجويد
القائد الميداني بمحور الطويشة الطاهر بن غربية، قال إن قواتهم تمكنت أيضا من تنفيذ عملية نوعية على درابيل مليشيات حفتر في محور الرملة، ما أسفر عن مقتل عدد من المرتزقة الجنجويد في المحور، بحسب قوله.

أما في محاور غرب سرت، فقد أكد الناطق باسم غرفة عمليات سرت الجفرة عبد الهادي دراه استهداف سرية الهاون 120 تمركزات تابعة لمليشيات حفتر في ساحلي الوشكة، إضافة إلى تدمير عربات عسكرية في المنطقة بعد استهدافها من قبل سلاح الجو الليبي.

دراه أكد في تصريح للأحرار الثلاثاء 31 مارس، سقوط قتلى وجرحى من مليشيات حفتر وتدمير عدد من الآليات في غارات لسلاح الجو صباح اليوم بالوشكة.

الناطق باسم غرفة عمليات سرت، أكد أيضا قيام قوات البركان بتسيير دوريات عسكرية لرصد أي تحركات لفلفول حفتر قرب الوشكة، مشيرا إلى أن فرق الهلال الأحمر تمكنت من انتشال جثث تعود لمرتزقة الجنجويد في المنطقة.

قصف قرقارش
في الأثناء، استهدفت مليشيات حفتر منطقة قرقارش المكتظة بالسكان في طرابلس بصواريخ عشوائية.

المستشار الإعلامي لوزارة الصحة بحكومة الوفاق أمين الهاشمي أكد وفاة مواطن وجرح آخر نتيجة قصف قرقارش، إضافة إلى إصابة أحد العمالة الوافدة مصري الجنسية.

الهاشمي أضاف في تصريحات خاصة للأحرار الثلاثاء 31 مارس، سقوط قذائف على حي أبوسليم ومنطقة المزاوغة دون أضرار بشرية.