الوطنية للنفط: إيرادات شهر مايو من مبيعات النفط بلغت 2.3 مليار دولار

الوطنية للنفط: إيرادات شهر مايو من مبيعات النفط بلغت 2.3 مليار دولار

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان لها أن إيرادات شهر مايو الماضي من مبيعات النفط الخام ومشتقاته بلغت 2.3 مليار دولار، مرجعة سبب ذلك إلى استقرار أسعار النفط العالمية وارتفاع عدد شحنات الخام إلى الخارج.

زيادة الإنتاج العام من النفط الخام

رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله قال إن هذه هذه المؤشرات تظهر وبشكل واضح أهمية الحفاظ على وحدة القطاع النفطي لما له من انعكاسات إيجابية على الاقتصاد الوطني خصوصا أن المؤسسة كانت قد أطلقت مشروعا لزيادة الإنتاج العام الماضي وأنفقت فيه حتى الآن ما يزيد عن 725 مليون دولار على عمليات الاستكشاف والحفر.

استمرار إيرادات النفط يضمن استقرار القطاع النفطي

تواصل الإيرادات النفطية لو استمرت بهذا النسق سيزيد من أهمية ضمان استقرار القطاع والنأي به عن أي صراع، خصوصا أنه تضرر مؤخرا جراء العدوان على طرابلس التي تم استهداف فيها منشآت تابعة للمؤسسة كموقع خزانات الغاز المسال في مستودع البريقة بطريق المطار ومخزن شركة مليته بتاجوراء.

مخاوف من اتساع رقعة الصراع

وجود مخاوف حول إمكانية اتساع رقعة القتال لتشمل منشآت وموانئ نفطية أخرى والتي أشارت إليها المؤسسة مؤخرا وعن عسكرة إحداها في إشارة إلى ميناء رأس لانوف النفطي وتمركز مجموعة مسلحة تابعة لحفتر وجعلته عرضا للاستهداف بحسب بيان سابق للمؤسسة.

بيع النفط خارج نطاق شرعية

رغم كل التحديات يواجه القطاع النفطي أيضا خطر التصرف في جزء من الإنتاج بطرق غير شرعية، بعد تسريبات حول سعي الحكومة المؤقتة إلى توقيع عقود مع شركات إماراتية ومصرية لبيع النفط الليبي بأسعار أقل واستخدام تلك الأموال لتغذية العدوان على العاصمة.