المجلس الأعلى للدولة يرفض بيانات الهيئة العامة للأوقاف عن المذهب الإباضي

أعرب المجلس الأعلى للدولة عن تحفظه تجاه البيانات التي أصدرتها الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية بشأن المذهب الإباضي، مشيرا إلى أنها مخالفة لمقتضى الحكمة والسياسة الشرعية.

وأكد المجلس في بيان له ضرورة وحدة الصف ونبذ الفتن التي تهدد السلم المجتمعي، داعيا إلى الحفاظ على “ما قام عليه الوطن منذ قرون”.

وجاء البيان ردا على بيانات سابقة أصدرتها الهيئة العامة للأوقاف حول المذهب الإباضي، والتي أثارت الجدل محليا واعتبرها المجلس أنها ليست من اختصاص هيئة الأوقاف وتأتي في وقت تدعو فيه الحاجة إلى عدم الفرقة.

المصدر: المجلس الأعلى للدولة.

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة