إيريني.. الأدميرال “فالنتينو رينالدي” لولاية ثانية كقائد جديد للعملية البحرية

أعلن الاتحاد الأوروبي تعيين الأدميرال “فالنتينو رينالدي” لولاية ثانية كقائد جديد لعملية إيريني المعنية بتنفيذ حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا.

وأوضح الاتحاد الأوروبي أن”رينالدي” سيستلم القيادة من الأميرال ستيفانو تورشيتو في الـ19 من يوليو القادم .

وسبق لـ ” رينالدي” تولى مهام العملية منتصف العام الماضي قبل أن يتسلمها اليوناني كوستانتينوس باكالاكوس قيادة القوة في المتوسط.

وجرت مراسم تغيير القيادة على متن سفينة سان جوستو الإيطالية، بمدينة نابولي، مشيرة إلى أن اليوناني سيتولى قيادة المتوسط فترة 6 أشهر في عملية تبادل للمهام مع نظيره الإيطالي.

وتعنى عملية إيرني والتي تستمر ولايتها الحالية حتى 31 مارس 2025 برصد وجمع المعلومات عن الصادرات غير المشروعة من ليبيا من النفط والنفط الخام والمنتجات النفطية المكررة، إلى جانب تعطيل أعمال شبكات تهريب البشر والاتجار بهم.

وكانت عملية إيريني قد حققت خلال أبريل المنصرم في أمر 628 سفينة تجارية عبر مكالمات اللاسلكي، من إجمالي أكثر من 14 ألفا و120 سفينة، وفقا لما نقلته وكالة نوفا الإيطالية.

وأضافت الوكالة الإيطالية أن العملية المكلفة بتنفيذ حظر الأسلحة المفروض من الأمم المتحدة على ليبيا، نفذت خلال نفس المدة 8 زيارات على متن السفن؛ ليصل إجمالي الزيارات التي نفذتها منذ بداية العملية إلى 603 زيارات.

كما رصدت إيريني 22 رحلة جوية مشبوهة من أصل 1400، وواصلت مراقبة 25 مطارا ومدرجا، إلى جانب 16 ميناء ومحطة نفطية، حسبما نقلت نوفا عن التقرير الشهري للعملية.

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة