مأساة جديدة.. غرق سفينتين للمهاجرين قبالة سواحل إيطاليا إحداها قادمة من ليبيا

شهد البحر الأبيض المتوسط مأساة جديدة، حيث غرقت سفينتان للمهاجرين غير الشرعيين قبالة السواحل الجنوبية لإيطاليا، مما أسفر عن وفاة 11 شخصا على الأقل وفقدان أكثر من 60 آخرين، من بينهم 26 طفلا.

ووفقا لرويترز، ذكرت مجموعة الإغاثة الألمانية RESQSHIP أن سفينة خشبية غرقت قبالة السواحل الإيطالية، وتم إنقاذ 51 شخصا من بينهم اثنان فاقدان للوعي، بينما تم العثور على 10 جثث محاصرة داخل السفينة.

وأشارت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة ووكالة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف في بيان مشترك إلى أن السفينة غادرت من ليبيا وحملت على متنها مهاجرين من سوريا ومصر وباكستان وبنغلاديش.

وبينما غرقت السفينة الأولى قبالة سواحل لامبيدوزا الإيطالية، أعلنت الوكالات الدولية عن غرق سفينة ثانية قادمة من تركيا على بعد حوالي 200 كيلومتر شرق منطقة كالابريا الإيطالية.

وأفادت الوكالات أن 64 شخصا مفقودون في البحر، بينما تم إنقاذ 11 شخصا من قبل خفر السواحل الإيطالي، إلى جانب جثة امرأة.

كما دعت وكالات الأمم المتحدة حكومات الاتحاد الأوروبي إلى تكثيف جهود البحث والإنقاذ في البحر الأبيض المتوسط وتوسيع قنوات الهجرة القانونية والآمنة، حتى لا يضطر المهاجرون “إلى المخاطرة بحياتهم في البحر”.

المصدر: وكالات

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة