بقيمة 12 مليار دينار.. روسيا متهمة بإغراق السوق الليبي بالعملة المزورة

اتهمت مجلة منبر الدفاع الإفريقي “أفريكوم” روسيا بإغراق الأسواق الليبية بالعملة المزورة في محاولة أخرى منها لزعزعة استقرار البلاد.

وقالت المجلة الصادرة عن القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا “أفريكوم”، إن ما سمتها بـ”حكومة حفتر” أغرقت البلاد بما يقرب من 12 مليار دينار طبعها الروس بين عامي 2015 و2020.

وأضافت المجلة في مقال الثلاثاء أن الكرملين له تاريخ موثق في إرسال العملة المزورة إلى خليفة حفتر، وقد تمت طباعتها في مزرعة قريبة من بنغازي وفق قولها.

وكانت الحكومة المكلفة بالمنطقة الشرقية حينها قد تسلمت عام 2016 مليار دينار من روسيا بعد أن طالبت بطباعتها وفقا لما نقلته المجلة.

كما اعترضت السلطات المالطية في 2019 شحنة من العملة المطبوعة في موسكو في طريقها إلى مدينة طبرق، تقدر بقرابة 4 مليارات و500 مليون، إلى جانب أخرى بقيمة 1.1 مليار دولار كانت متجهة إلى حفتر عام 2020.

واستخدمت الدنانير وفق المجلة في دفع مستحقات مقاتلي حفتر في المنطقة الشرقية وأثناء هجومه على العاصمة طرابلس عام 2019، كما أنها انتشرت في أرجاء ليبيا وتسببت في زيادة التضخم، وتخفيض قيمة الدينار، وأثرت على العملة الرسمية التي يصدرها البنك المركزي في طرابلس.

المصدر: مجلة منبر الدفاع الإفريقي “أفريكوم”

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة