مجلس الأمن.. خلاف غربي روسي بشأن ليبيا، ومطالب بمحاكمة سيف القذافي

اتهم المندوب الروسي لدى مجلس الأمن المحكمة الجنائية الدولية بأنها تخدم فقط مصالح الدول الغربية ولا تحقق العدالة في ليبيا.

وقال المندوب الروسي في كلمته أمام مجلس الأمن الدولي إن المحكمة الجنائية أصدرت أربع مذكرات توقيف سرية دون الكشف عن هوية الموقوفين، مشيرا إلى أن إحالة ملف ليبيا إلى المحكمة كان خطأ من مجلس الأمن.

محاكمة القذافي الابن مطلب أمريكي

من جهته طالب مندوب الولايات المتحدة الأمريكية لدى مجلس الأمن، السلطات الليبية، بضمان تسليم سيف الإسلام القذافي وكل مَن تصدر ضده مذكرات اعتقال من قبل المحكمة الجنائية الدولية والجهات القضائية المعنية بالعدالة.

وقال المندوب الأمريكي إن سيف القذافي يبنغي أن يقدم إلى المحكمة الجنائية لتحقيق العدالة، داعيا السلطات الليبية إلى التعاون مع المحكمة وإصدار تأشيرات السفر لفريقها وإنشاء مكتب للمدعي العام في طرابلس.

واعتبر المندوب الأمريكي أن عمل المحكمة في ليبيا يدعم المساعي الدولية المشتركة الرامية إلى تحقيق المساءلة والسلام والأمن، مرحبا بأنشطة التحقيق المتعلقة بالمهاجرين.

لندن تدعم خان

وفي سياق متصل رحب مندوب المملكة البريطانية المتحدة لدى مجلس الأمن بإعلان مكتب المدعي العام للجنائية الدولية لخارطة طريق للفترة المقبلة، لافتا إلى أنها سترسم صورة واضحة لمرحلة التحقيقات المزمع إجراؤها.

وقال المندوب البريطاني في كلمته أمام المجلس إن الخطة ستأخذ أيضا بعين الاعتبار وجهات نظر الضحايا وذويهم، مجددا دعمه لكافة التحقيقات المستمرة التي يجريها المكتب والتقدم الذي جرى إحرازه بشأن الحالة ليبيا.

وأكدت بريطانيا أن التعاون بين المحكمة الجنائية الدولية والسلطات الليبية يجب أن يستمر بصورة دائمة من أجل إقامة العدل وإنصاف الضحايا لصالح ليبيا كلها.

المصدر: جلسة مجلس الأمن الدولي

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة