لجنة أجهزة الأمن والمخابرات الإفريقية “سيسا” توصي بزيادة التنسيق في مكافحة “الإرهاب” وتجفيف منابع تمويله

أوصت ورشة العمل الدولية التي نظمها جهاز المخابرات الليبي بالتعاون مع لجنة أجهزة الأمن والمخابرات الإفريقية “سيسا”، بضرورة تكثيف تبادل المعلومات الاستخباراتية بين أجهزة الأمن والمخابرات الإفريقية المشاركة فيما يتعلق بالتنظيمات الإرهابية ومنظمات الجريمة العابرة للحدود.

ودعت الفعالية في ختام أعمالها والتي حملت عنوان (ظاهرة الإرهاب والجريمة المنظمة بإقليم شمال إفريقيا.. المعالجة واستراتيجية المواجهة الجماعية)، إلى زيادة التنسيق بين أجهزة الأمن والمخابرات الإفريقية المشاركة فينا يتعلق بمكافحة التهريب وتجفيف منابع تمويله.

كما أوصت ورشة العمل الدولية بتعزيز تدابير الأمن السيبراني ضد جرائم الإرهاب الإلكتروني بما فيها متابعة الأنشطة الإرهابية التي تستخدم الإنترنت كوسيلة للترويج له.

ودعت ورشة العمل الدولية إلى زيادة درجة التأهب لخطر الإرهاب المنفرد ووضع إستراتيجية لتحديد هويات تلك الشخصيات وتحديد الفئات المعرضة للخطر، إضافة إلى العمل على قطع خطوط التعاون بين عصابات تهريب المخدرات والمنظمات الإرهابية.

كما دعت ورشة العمل الدولية إلى وضع استراتيجية لتعزيز المشاركة المجتمعية لتحسين عمليات جمع المعلومات الاستخباراتية على مواقع الإنترنت، ووضع آليات صارمة فيما يتعلق بالعملات الرقمية لمنع استخدامها في تمويل الإرهاب والجريمة المنظمة.

وأثنى المشاركون على جهود جهاز المخابرات الليبية في تعزيز الأمن والاستقرار على المستوى الوطني والإقليمي فيما يتعلق بمواجهة الجماعات الإرهابية ومنظمات الجريمة العابرة للحدود.

كما أشاد المشاركون بالعمليات التي نفذها الجهاز مؤخرا والتي نتج عنها تفكيك العديد من الخلايا الإرهابية التي لها امتداد إقليمي ودولي.

وأقيم الاجتماع خلال يومي 11 و12 مايو، وترأس جلساته رئيس جهاز المخابرات الليبية فريق أول “حسين العائب” وبمشاركة مسؤولين ومختصين وخبراء أمنيين من 26 دولة، حيث شهدت جلسته الافتتاحية مشاركة المجلس الرئاسي الليبي والمجلس الأعلى للدولة.

المصدر: قناة ليبيا الأحرار

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة