لطفي الحراري للأحرار: توصلنا لحل جذري للمرضى الليبيين في تركيا

وصلت اللجنة الأمنية الفنية العليا لمتابعة قطاع الصحة تركيا، وذلك لمتابعة أوضاع المواطنين الليبيين من مرضى الأورام.

وضم وفد اللجنة رئيسها لطفي الحراري ومدير إدارة إنفاذ القانون عبد الحكيم الخيتوني، رفقة رئيس جهاز دعم وتطوير الخدمات العلاجية ورئيس جهاز الإمداد الطبي ورئيس لجنة العطاءات العامة ورئيسة إدارة الصيدلة بوزارة الصحة.

والتقت اللجنة مع بعض حالات مرضى الأورام وزراعة النخاع، وذلك في إطار متابعة أوضاعهم وبحث المشاكل التي يواجهونها، وفق ما أعلنته اللجنة.

وأكدت اللجنة أنها تعمل على تذليل الصعاب وتوفير المساعدات لمن يحتاجون لتدخل جراحي وعمليات زراعة النخاع داخل تركيا وتقديم كافة الخدمات الصحية لهم، وفق قولها.

من جانبه، أفاد رئيس اللجنة الأمنية العليا المشرفة على وزارة الصحة لطفي الحراري بأنهم توصلوا إلى حل جذري لقضية لمرضى بالخارج خاصة الأورام في الساحة التركية.

وأضاف الحراري في تصريح خاص لقناة ليبيا الأحرار الجمعة أن مرضى الأورام والكبد والنخاع الشوكي بالخارج سيواصلون علاجهم غير المتاح في ليبيا كالعمليات المستعصية وفق آلية اتفق عليها مع المركزي.

وأشار إلى أن الحالات في الخارج المحتاجة إلى جرعات وأدوية متوفرة في ليبيا سيعودون إلى البلاد لتلقيها كونها متوفرة في المنطقة الوسطى والغرب، وأما الحالات التي تتلقى أدوية وبحاجة لمتابعة ستواصل علاجها بالخارج.

المصدر: إدارة إنفاذ القانون + ليبيا الأحرار

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة