منحة مالية إلى ليبيا للمتضررين من الفيضانات

أعلن البنك الأفريقي للتنمية عن تقديمه منحة طارئة بقيمة مليون دولار ستوجه من خلال منظمة اليونسيف بالتعاون مع حكومة الوحدة الوطنية للفئات الأكثر تضررا من الفيضانات التي اجتاحت المنطقة الشرقية.

ووقع البنك خلال لقاء في العاصمة طرابلس على 3 اتفاقيات لمنح المساعدة الفنية الطارئة لليبيا، تستخدم لشراء مستلزمات الغسيل والنظافة ومواد الطوارئ اللازمة لمساحات التعلم المؤقتة والفصول الدراسية المعاد تأهيلها.

ووفقا لموقع البنك ستقوم الأطراف متمثلة في البنك وحكومة الوحدة واليونسيف بتوفير الأموال بسرعة للأشخاص الأكثر تضررا لا سيما النساء والأطفال.

وستركز اليونيسيف وفقا لممثلها ميشيل سيرفادي، على توفير المياه الصالحة للشرب وتعزيز النظافة ومراقبة جودة المياه، فضلاً عن الإمدادات اللازمة لإعادة فتح المدارس وتقديم الخدمات النفسية والاجتماعية.

كما تعتمد اتفاقيتا المساعدة الفنية الأخريان على صندوق المساعدة الفنية لذوي الدخل المتوسط التابع للبنك، إذ ستدعم الاتفاقية الأولى الحكومة في تطوير أول استراتيجية للأمن الغذائي والتغذية في ليبيا وتعزيز مرونة سلسلة الإمدادات الغذائية في مواجهة الصدمات الخارجية مثل تغير المناخ.

وتنص الاتفاقية الثانية على اعتماد نتيجة التعاقدات بين البنك ووزارة المالية لتعزيز خطة الحكومة لإصلاح الإدارة المالية العامة، ما يمكنها من تنفيذ نظام الإدارة المالية والمعلومات المتكامل.

وأكدت نائبة المدير العام لمنطقة شمال أفريقيا مالين بلومبرغ، التزام البنك تجاه ليبيا، مشيرة إلى أن تحسين الرفاهية للشعب الليبي من خلال نهج استراتيجي ومستدام تجاه الغذاء يأتي في طليعة أولويات البنك.

كما دعت بلومبرغ إلى تعزيز قدرة الحكومة الليبية على الإدارة المالية العامة، من خلال رقمنة العمليات المالية الوطنية لمزيد من الكفاءة والشفافية.

المصدر: البنك الأفريقي للتنمية

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة