بعد اسبوع على اعتقاله، حزب السلام والازدهار يدعو إلى الإفراج الفوري عن أحد أعضائه

دعا حزب السلام والازدهار السلطات الأمنية في المنطقة الشرقية إلى الإفراج الفوري عن عضو الحزب “أحمد التواتي”.

وأعرب الحزب في بيان له، عن آسفه من استمرار اعتقال الناشط أحمد التواتي في بنغازي، دون توضيح أسباب الاعتقال، وفقا للبيان.

وحث الحزب كافة الشخصيات السياسية والنشطاء والمنظمات المدنية والحقوقية والمؤسسات القانونية في البلاد إلى مطالبة السلطات المعنية بالإفصاح عن أسباب اعتقال التواتي.

وتابع الحزب أنه لا يجوز أن يعتقل الشباب في ليبيا، لأسباب تتعلق بالآراء السياسية و الوطنية، حتى وإن اختلفت معهم الجهات الأمنية في وجهات النظر.

وكانت منظمة رصد الجرائم في ليبيا حملت جهاز الأمن الداخلي مسؤولية اعتقال التواتي، مطالبة بإخلاء سبيله فوراً، ومستنكرة في الوقت نفسه استمرار استهداف المجتمع المدني وعمليات الاعتقال دون مسوّغ قانوني.

المصدر: حزب السلام والازدهار

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة