من اسطنبول.. نحو 40 شخصية سياسية يجتمعون تحت اسم “الملتقى التشاوري الوطني” ويدعون إلى ضرورة إنهاء الانسداد السياسي

دعا البيان الختامي للقاء الوطني التشاوري بين النخب والشخصيات الليبية الفاعلة على أهمية الحوار الوطني بين الفرقاء السياسيين للخروج من حالة الجمود السياسي الحالية.

البيان الختامي الذي عقد بمدينة اسطنبول الأربعاء شدد على ضرورة مشاركة كافة أطياف الشعب الليبيي في الحوار الوطني الجامع، والتأكيد على الثوابت الوطنية والانطلاق من خلالها.

كما دعا المشاركون إلى ترتيب لعقد لقاء وطني بإحدى المدن الليبية لمناقشة الحلول السياسية وعرض المقترحات للوصول لى رؤية واقعية للخروج بمشروع وطني يمثل كافة الأطراف.

وعن دور البعثة.. طالب البيان بدعم المبعوث الأممي في استكمال خارطة الطريق وإنهاء الانقسام السياسي في المؤسسات إلى جانب تشكيل لجنة للتواصل مع البعثة والأطراف الداخلية والخارجية وعرض التوصيات التي خرج بها الملتقى الوطني في نظرته للحل السياسي في ليبيا

المصدر: البيان الختامي للملتقى

Total
0
Shares
مقالات ذات صلة