البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

الخلافات تشتد بين تركيا واليونان بسبب ليبيا، وأثينا تضغط للحوار مع حكومة طرابلس

أكد رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكس رغبته في ترسيم الحدود البحرية مع ليبيا بالرغم من وصفه حكومة الوحدة بأنها غير شرعية.

وشدد ميتسوتاكس على ضرورة استئناف اليونان وليبيا الحوار الثنائي بشأن ترسيم حدود المناطق البحرية الذي توقف في 2010.

جميع الخيارات مطروحة

وتابع ميتسوتاكس أن المذكرة الليبية التركية لم يعترف بها أحد في جميع المحافل الدولية، وأن من يعترف بها هي حكومة الوحدة الوطنية في طرابلس.

وذكر ميتسوتاكس أن جميع الخيارات مطروحة على الطاولة للتعامل مع هذه الاتفاقية، مشيرا إلى أن أثينا تريد أن تفتح باب الحوار مع جميع الأطراف الليبية.

رسالة لواشنطن بالتدخل

ودعا ميتسوتاكس وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن إلى الضغط على حكومة الوحدة للجلوس إلى طاولة المفاوضات ومناقشة ترسيم الحدود البحرية للبلدين، بالرغم من وصفه للحكومة بأنها غير شرعية.

وأبلغ ميتسوتاكيس وزير الخارجية الأمريكي أن التواصل مع ليبيا سيساعد على الاستقرار والأمن الإقليميين، وأن المذكرة غير القانونية لا تفعل ذلك، وفقا لتعبيره.

أثينا وأنقرة.. عداء تاريخي

ويعود العداء بين تركيا واليونان لمئات السنوات اندلعت عبرها حروب عدة بينهما، أهم معالم الخلاف اليوم ثروات شرق المتوسط وأزمة الحدود البحرية، في حين أن الاتفاقية الليبية التركية قد تزيد من مخاطر الصراع بين أنقرة وأثينا.

وكان وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، اتهم تركيا باستغلال الوضع المضطرب في ليبيا لزيادة زعزعة الأمن في منطقة البحر الأبيض المتوسط وإقامة هيمنة إقليمية.

ويرى مراقبون أن اليونان لا تقبل النقاش إلا حول المناطق البحرية، بينما تريد تركيا معالجة مجموعة أوسع من الموضوعات مثل السيادة على الجزر وتجريدها من السلاح.

المصدر: موقع كاثيميريني اليوناني + ليبيا الأحرار

Total
0
Shares
Related Posts