البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

معلومات جديدة أمام القضاء الفرنسي.. “بشير صالح” يعترف بطلب ساركوزي شخصيا من القذافي تمويل حملته الرئاسية في 2007

كشفت صحيفة “ميديا بارت” الفرنسية أن مدير مكتب القذافي سابقا “بشير صالح” اعترف أمام النيابة العامة الليبية أن الرئيس الفرنسي الأسبق “نيكولا ساركوزي” طلب شخصيا من معمر القذافي تمويل حملته الرئاسية.

وأضاف الصحيفة في تحقيق استقصائي لها أن “صالح” قدم بيانًا قانونيًا يصف فيه كيف تم إبلاغه بأن نيكولا ساركوزي طلب مباشرة من القذافي المساعدة في حملته الانتخابية الرئاسية لعام 2007 خلال زيارة إلى طرابلس يوم 6 أكتوبر 2005، ورد عليه القذافي قائلا: “إذا لم يعارض صديقي شيراك فأنا مستعد لمساعدتك”.

ولفتت “ميديا بارت” إلى أن النيابة العامة استجوبت “بشير صالح” في دبي سنة 2019، وأشارت إلى أن “نيكولا ساركوزي” لم يرد على الأسئلة التي طرحتها عليه أثناء إعداد هذا التحقيق، وقالت إن القضاء الفرنسي كان وجه له تهما تتعلق بالفساد وتمويل حملة غير مشروعة وتلقي أموال عامة من دولة أخرى.

وقالت الصحيفة إن تصريحات “بشير صالح” أضيفت إلى ملف القضية الخاص بالتحقيق الفرنسي، وأشارت إلى أن المدعيين الليبيين استجوبوه في إطار تعاون قضائي دولي متفق عليه مع الفرنسيين، مؤكدة أنه كان قد زعم سابقا أنه لا يعرف شيئًا عن تمويل نظام القذافي لحملة ساركوزي في تصريحات صحفية في ديسمبر 2013.

وأشارت “ميديا بارت” أنها في 28 أبريل 2012 كشفت عن وثيقة تم استردادها من أرشيف نظام القذافين وهي عبارة عن مذكرة بتاريخ ديسمبر 2006 موجهة إلى “بشير صالح” من قبل رئيس وكالة الاستخبارات الخارجية الليبية آنذاك “موسى كوسا”، الذي شرح بالتفصيل اتفاقية لتمويل حملة ساركوزي للانتخابات الرئاسية لعام 2007.

وذكرت الصحيفة الفرنسية أنه تم في 3 مايو 2012 تهريب “بشير صالح” سرا من فرنسا حيث كان يقيم في عملية شارك فيها رئيس جهاز المخابرات الداخلية الفرنسي آنذاك “برنارد سكوارسيني” ووسيط أعمال مقرب من ساركوزي يدعى “ألكسندر دجوري” وهو الآن مشتبه به رئيسي في تحقيق التمويل الليبي أمام القضاء الفرنسي.

المصدر: صحيفة ميديا بارت الفرنسية

Total
0
Shares
Related Posts