البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

بعد 4 سنوات على اعتقالها من قبل مليشيات حفتر.. دعوات أممية لإطلاق سراح “افتخار بوذراع”

دعت خبيرات أمميات مستقلات إلى الإفراج الفوري عن الليبية “افتخار بوذراع”، التي اعتُقلت في بنغازي قبل 4 سنوات، وطالبن بتوفير العلاج الطبي العاجل لها بعد تعرضها لأشكال مختلفة من العنف أثناء احتجازها.

وأعربت خبيرات حقوق الإنسان في بيان لهن، عن قلقهن البالغ إزاء العنف الذي تعرضت له “افتخار بوذراع” منذ اعتقالها، وأوضحن أن الحرمان من الحرية والعنف اللذين تعرضت لهما يهدف إلى معاقبتها على التعبير عن آرائها، حتى تكون عبرة للنساء الأخريات اللواتي قد يعبرن عن آراء مماثلة في المستقبل.

وقالت الخبيرات إن اعتقال “بوذراع” يأتي ضمن عدد من حالات استهداف النساء بسبب معتقداتهن وأنشطتهن السياسية، وهو دليل على العوائق والتحديات التي تواجهها المرأة في ممارسة حريتها في التعبير، وقد تم تعزيز ذلك من خلال النتائج التي توصلت إليها البعثة المستقلة لتقصي الحقائق بشأن ليبيا في تقريرها الأخير.

وأشارت الخبيرات الأمميات إلى أنه تم استهداف “بوذراع” بسبب دعوتها في وسائل التواصل الاجتماعي إلى مناهضة الفوضى وعسكرة الدولة في شرق ليبيا، وانتقاد الإجراءات التي نفذتها مليشيات خليفة حفتر المسلحة، وأعربن عن قلقهن البالغ إزاء تكرار الملاحقة القضائية للمدنيين من قبل المحاكم العسكرية في شرق ليبيا.

وأضافت الخبيرات أن الحبس الانفرادي وسوء المعاملة والعنف الذي تعرضت له “افتخار بوذراع”، وعواقب ظروف الاحتجاز غير الملائمة على صحتها الجسدية والعقلية وحياتها، كل ذلك يشكل انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، ودعت إلى إطلاق سراحها وتوفير الرعاية الطبية والعلاج الذي تحتاجه للتعافي من الإصابات التي لحقت بها في السجن.

وكان الحقوقي “ناصر الهواري” قد كشف للأحرار في يونيو 2021 أن “افتخار بوذراع” معتقلة في سجن الكويفية وحكم عليها بالإعدام رميا بالرصاص وخفف الحكم إلى 10 سنوات، وقال إن تهمتها الكتابة ضد حفتر على صفحتها بفيسبوك وبث مقطع مرئي تتهمه ومليشياته بالكثير من الجرائم.

المصدر: مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان

Total
6
Shares
Related Posts