البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

بهجة العيد نغصها ارتفاع أسعار الأضاحي

لا حديث هذه الأيام أكثر من أخبار أضاحي العيد وارتفاع أسعارها وضعف الإقبال على شرائها، ولا تختلف سوق عن أخرى في مخلف مناطق ليبيا، إلا في عدد الأضاحي المعروضة وجودتها، أما شكوى المواطنين فهي واحدة.

نالوت.. ركود في أسواق الأضاحي

رغم أن منطقة نالوت في غرب البلاد معروفة بتربية المواشي إلا أن ذلك لم يمنع من ارتفاع أسعارها، ويعزو مربو المنطقة ذلك لارتفاع أسعار الأعلاف وامتداد فترة الجفاف لسنوات، وغياب الدعم الحكومي، إضافة إلى عدم توفر السيولة، حيث يقول بعض المواطنين أن متوسط سعر الأضحية بلغ 1500 دينار وفق شهاداتهم.

بني وليد.. وضغط المعاشات

في استطلاعات للرأي أجرته الأحرار في بني وليد، كشف المواطنون عن تفاوت الإمكانيات بين محدودية المعاشات وارتفاع أسعار الأضاحي، إذ يشتكي المستهلك من ضعف مقدرته الشرائية بينما يشكو المربون من ارتفاع أسعار الأعلاف التي بلغ سعر القنطار الواحد منها 300 دينار.

في جبل نفوسة .. النعاج بدل الخرفان

ضغط الأسعار من جهة وضعف المرتبات من جهة أخرى، دفعت العديد من الأسر إلى شراء النعاج بدل الخرفان نظرا لاستقرار أسعارها، ورغم أن الخرفان هي الأصل في السنة النبوية إلا أن ظروف الناس تمنعهم من شراء خروف بلغ سعره ألفي دينار، لكن ذلك لا يمنعهم من إحياء شعائرهم.

جالو.. ضعف ملحوظ في الإقبال على الأضاحي

بسبب تراوح أسعارها بين 1300 و1700 دينار، تشهد أسواق الأضاحي في جالو ضعفا غير مسبوق في الإقبال على شراء الأضاحي هذا العام، والأسباب نفسها كما في المناطق الأخرى، ارتفاع أسعار الأعلاف وتأخر صرف المرتبات الضعيفة أصلا واتساع أزمة السيولة النقدية.

في صراتة والزاوية.. الدولة طرف في الأزمة

بحسب استطلاعات رأي المواطنين فإن أسعار الأضاحي المشط يرفع سعر الكيلو الواحد من لحم الخروف إلى مائة دينار كاملة، ولكنهم مع ذلك يعذرون التجار، بقيت الدولة هي المسؤولة عن توفير الأعلاف بأسعار معقولة والضغط على أسعار الأضاحي.

في نظرة على الأسواق العالمية وفي دول جوار ليبيا خاصة، لا يختلف الوضع كثيرا إذ تشكو أغلب الأسواق ارتفاعا ملحوظا في الأسعار، سواء في الأضاحي أو في غيرها من المواد الاستهلاكية، فأزمة كورونا التي ضربت الأسواق بالشلل لأكثر من سنة، رفعت أسعار النقل العالمي، إضافة إلى الحرب الروسية الأوكرانية الجارية وما تلوح به من أزمة غذاء عالمية، إضافة إلى موجات الجفاف التي طال مداها.

Total
0
Shares
Related Posts