البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

عقيلة صالح: حكومة الدبيبة فشلت وسنحقق في رفض الكبير تمويل حكومة باشاغا ونسحب منه الثقة

اتهم رئيس مجلس النواب “عقيلة صالح” أنصار النظام السابق باقتحام المجلس في طبرق وحملهم مسؤولية ذلك، وقال إن إحراق المقر قد يكون عملا مدبرا لإسقاط السلطة التشريعية وفق تعبيره.

وقال “صالح” في حوار نقلته قناة العربية إن حكومة الوحدة الوطنية فشلت في مهامها بدءا بالمصالحة وإجراء الانتخابات، وإن مصرف ليبيا المركزي لم يحل مشكلة السيولة والمرتبات لم تصرف، موضحا أنه يقدر حجم المعاناة التي يعانيها الليبيون.

وأشار رئيس مجلس النواب إلى أن الخلاف بشأن المسار الدستوري يتعلق بترشح مزدوجي الجنسية والعسكريين وأنه اقترح أن يتنازل الفائز بالرئاسة عن جنسيته الأجنبية، قائلا إن المجلس الأعلى للدولة يطالب مزدوجي الجنسية بالتخلي عن جنسيتهم الأجنبية ويصر على رفض ترشح مزدوجي الجنسية.

ولفت “صالح” إلى أن أكثر من 20 شخصا يحملون جنسية مزدوجة تقدموا لانتخابات الرئاسة، وقال إنه لن يمنع أي ليبي من المشاركة في الانتخابات ولم يغير اتفاقه مع رئيس المجلس الأعلى للدولة “خالد المشري”، وإن الليبيين سيقررون لمن سيصوتون.

وأكد “صالح” أن مقترح السفير الأمريكي “ريتشارد نورلاند” بشأن الانتخابات دعوة لاستمرار الانقسام، معربا عن رفضه لما سماه تدخل السفير في الشأن الليبي، وقال إن تركيا ترسل إشارات على احترام خيار تكليف مجلس النواب لحكومة باشاغا.

وقال “صالح” إن أنقرة في تقديره الشخصي لم تعد تدعم حكومة الوحدة الوطنية، وأشار إلى أن مسؤولا تركيا كبيرا لم يسمه سيزور ليبيا بعد عيد الأضحى للقاء “باشاغا”، مضيفا أنه لا ثابت في السياسة وأن عددا من النواب سيزورون تركيا قريبا.

ولفت رئيس مجلس النواب إلى أنهم سيحققون في رفض محافظ مصرف ليبيا المركزي “الصديق الكبير” تمويل حكومة “باشاغا” ويسحبون منه الثقة، مضيفا أنه إذا امتنع ديوان الرقابة عن تقديم التقارير للمجلس سيعفى أعضاؤه وفق تعبيره.

المصدر: قناة العربية

Total
19
Shares
Related Posts