البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

المشري من جنيف: لا خيار لنا سوى الوصول إلى حل وتقديم تنازلات من الطرفين

قال رئيس المجلس الأعلى للدولة “خالد المشري” إن أهمية الوثيقة الدستورية التي يعملون على تحديد ملامحها النهائية تأتي من كونها الخطوة الأولى والرئيسية لإجراء انتخابات شفافة ومقبولة وتحديد مواعيد دقيقة لها.

وأضاف “المشري” في كلمته الافتتاحية خلال اجتماع جنيف، أن موقف المجلس واضح وهو العمل على إجراء انتخابات على أسس دستورية وقانوينة توافقية، وأكد أن العملية الانتخابية تتطلب سلطة تنفيذية موحدة تبسط سيطرتها على كل البلاد ويتم اختيارها بشكل شفاف.

وأشار رئيس المجلس الأعلى للدولة “خالد المشري” إلى أن هذه العملية تتطلب أيضا مفوضية للانتخابات تعمل بشكل مهني بعيدا عن التدخلات السياسية، ووقف العنف والتحريض عليهن وشفافية تامة في إدارة الإنفاق العام حيث تدار العائدات بشكل شفاف وعادل.

وأكد “المشري” أن ما تمر به البلاد اليوم من ظروف استثنائية فيما يتعلق بالانسداد السياسي والانفلات الأمني والتدهور الاقتصادي، يتطلب أن يكون للجميع خيار واحد في هذه المناقشات وهو الوصول إلى حل ومعالجة شجاعة وتقديم تنازلات من الطرفين.

المصدر: بيان رئيس المجلس الأعلى للدولة

Total
0
Shares
Related Posts