البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

متحف طرابلس يستقبل 9 قطع أثرية من أمريكا

استقبل متحف ليبيا بطرابلس 9 قطع أثرية بينها رؤوس وتماثيل نصفية من الرخام وقطع فخارية كانت قد استخرجت بطريقة غير قانونية ونقلت إلى الولايات المتحدة الأمريكية قبل أن يتعرف عليها علماء آثار تعاونوا مع مكتب المدعي العام في نيويورك لتعود إلى ليبيا.

وعبرت مديرة المعهد الإقليمي لأبحاث الجريمة والعدالة التابع للأمم المتحدة أنطونيا ماري دي ميو، عن فخرها بالعمل مع السلطات الليبية لإعادة هذه الآثار التي وصفتها بالمهمة.

وأوضحت دي ميو أن عملية إعادة تلك القطع الأثرية معقدة جدا، وتطلبت شراكة مع السلطات الأمريكية ومكتب منهاتن بنيويورك الذي كشف عن طريق تحقيق جنائي عن هذه القطع الخاصة، إضافة إلى تعاونهم أيضا مع القنصلية الليبية في واشنطن لتأمين نقل القطع إلى طرابلس.

من جهته أكد رئيس مصلحة الآثار محمد الفلوس، أن استخراج القطع الأثرية تمت عن طريق عمليات حفر عشوائي وخرجت من ليبيا بطريقة غير مشروعة، ولم تسرق من المتاحف والمخازن الليبية، وغير مسجلة لديهم، وفق قوله.

وكان الفلوس، قد كشف في وقت سابق عن استرداد 4 قطع أثرية و5 جرار تعود إلى مدينة جرمة الأثرية نقلت خلال القرن الماضي عن طريق رجل أمريكي كان يعمل في ليبيا، مشيرا إلى أنه من الصعب تحديد عدد القطع الأثرية المنهوبة من ليبيا.

المصدر: فرانس 24

Total
14
Shares
مواضيع ذات صلة