البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

أفريكا أنتليجنس: ليبيا تسعى لإنقاذ مصالحها في لندن بعد فرض عقوبات على بنك روسي

قال موقع “أفريكا أنتليجنس” الاستخباراتي إنه يتعين على المؤسسة الليبية للاستثمار التعامل مع تأثير العقوبات المفروضة على بنك VTB الروسي بسبب الحرب على أوكرانيا.

وأضاف الموقع الفرنسي أن المؤسسة الليبية للاستثمار تعمل جاهدة لإنقاذ مصالحها العقارية في لندن، حيث تحاول مجموعة إدارة الممتلكات جيمس أندرو إنترناشونال -التي تعمل لديها منذ فترة طويلة على عملياتها في العاصمة البريطانية وتدير ممتلكاتها الرئيسية الثلاثة هناك- حاليًا تخفيف تأثير العقوبات المفروضة على بنك VTB الروسي في أعقاب الغزو.

ونقل “أفريكا أنتليجنس” عن صحيفة “فاينانشيال تايمز” قولها في 4 أبريل الماضي إن البنك الروسي هو المستأجر الرئيسي لأحد العقارات الرئيسية للمؤسسة الليبية للاستثمار الواقع في قلب مدينة لندن، حيث يؤجر VTB أربعة طوابق من طوابق المبنى العشرة، بما في ذلك طابقان يتم تأجيرهما لشركات أخرى.

ولفت الموقع إلى أن مجموعة إدارة ممتلكات المؤسسة “جيمس أندرو الدولية” حصلت على ترخيص خاص من مكتب العقوبات المالية في المملكة المتحدة حتى تتمكن من الاستمرار في تلقي الإيجارات من البنك الروسي VTB ولكن هذا لم يكن مطمئنا، حيث حاولت تولي مسؤولية العلاقات مع المستأجرين الفرعيين تحت رقابة صارمة من السلطات البريطانية لضمان التقيد بالعقوبات المفروضة على روسيا.

المصدر: أفريكا أنتليجنس

Total
0
Shares
مواضيع ذات صلة