البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

مراسلون بلا حدود تعرب عن قلقها بشان اختفاء الصحفي علي الريفاوي وتدعو للإفراج الفوري عنه

أعربت منظمة مراسلون بلا حدود عن قلقها بشأن الصحفي علي الرفاوي، مراسل إحدى القنوات اللبيبة المختطف منذ الشهر الماضي في مدينة سرت في 26 مارس بعد تغطيته لاحتجاج عدد من أهالي المدينة.

وذكرت المنظمة أنه لا توجد معلومات لدى أهل الريفاوي عن مكان احتجازه، مؤكدة عبر مصادر قبلية أنه محتجز في مدينة بنغازي، غير أن السلطات لم تتعرف بعد باحتجازه.

وأضافت المنظمة أن أسرة المفقود ليس لديها علم بأية أسباب رسمية لاعتقاله، مؤملين في أن يصبح اعتقاله رسميا؛ حتى يتمكن المحامي من زيارته، وأن يتم الإفراج عنه قبل عيد الفطر.

وقال الأمين العام لمراسلون بلا حدود كريستوف ديلوار إنه من غير المقبول أن يستمر تعرض الصحفيين الليبيين للاضطهاد على الرغم من قيامهم بعملهم فقط في تغطية الأخبار، داعيا إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن الصحفي علي الريفاوي.

يشار إلى أن منظمة مراسلون بلا حدود زودت في يناير الماضي بعثة الأمم المتحدة المستقلة لتقصي الحقائق بشأن ليبيا بتقرير عن انتهاكات حرية الصحافة والانتهاكات العديدة ضد الصحفيين في ليبيا منذ عام 2016، بناء على المعلومات التي تم جمعها من مصادر محلية.

وقدم التقرير التهديدات والهجمات ضد الصحفيين بالتفصيل، بما في ذلك عمليات الإعدام خارج نطاق القضاء والاعتقالات التعسفية وأعمال الترهيب، مشيرا إلى أن أيا من هذه الجرائم لم يخضع لتحقيق قضائي أو محاكمة أو إدانة.

ومن المقرر أن تقدم البعثة المستقلة لتقصي الحقائق تقريرها المقبل خلال الدورة الخمسين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في يونيو بشأن التحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا منذ بداية عام 2016.

الجدير بالذكر أن ليبيا تحتل المرتبة 165 من بين 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة العالمي لعام 2021 الصادر عن مراسلون بلا حدود ، وهو أدنى مركز تحتله على الإطلاق.

المصدر: منظمة مراسلون بلا حدود

Total
0
Shares
مواضيع ذات صلة