البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

خبير إيطالي: ليبيا تعيش مرحلة حرجة بسبب الجمود المؤسسي وعلى روما وأوروبا عدم التخلي عنها

قال المحلل السياسي الإيطالي دانييلي روفينيتي، إن ليبيا تعيش مرحلة حرجة نتيجة الجمود المؤسسي المستمر منذ أسابيع، مشيرا إلى أنه لا يمكن لإيطاليا وأوروبا ترك طرابلس.

واعتبر روفينيتي أن ليبيا مزدهرة وفي سلام، تعد مكسبا مباشرا لأوروبا، موضحاً أنه على الرغم من التركيز على الحرب الروسية في أوكرانيا، إلا أنه ينبغي التفكير فوراً في ليبيا.

واعتبر روفينيتي أن الاشتباكات المسلحة التي عادت مؤخراً إلى العاصمة طرابلس، تعد جرس إنذار وأن المأزق المؤسسي الحالي يمكن أن ينتهي إلى الحرب، مستدركا أن هذه الاحتمالية لاتزال بعيدة على الأقل في الوقت الحالي.

وأشار روفينيتي إلى وجود مفاوضات سواء في ليبيا أو على المستوى الدولي من أجل إقناع رئيس الوزراء المنتهية ولايته عبد الحميد الدبيبة بقبول ترك السلطة والسماح لرئيس الوزراء الجديد المعين من البرلمان فتحي باشاغا بدخول طرابلس دون استعمال القوة، وفقاً لموقع “ديكود 39” الإيطالي.

وذكر روفينيتي أن الاتحاد الأوروبي الذي أظهر تماسكا وفعالية غير عادية في الرد بحزم على الفظائع الروسية ضد كييف، ستكون لديه الأدوات التي تمكنه من إلقاء بعض ثقله الدبلوماسي والسياسي ليس فقط لمرافقة حل هادئ للمأزق في ليبيا، ولكن كذلك للمساعدة في المراحل اللاحقة.

وشدد الخبير الإيطالي على أن ليبيا باعتبارها منتجا نفطيا، يمكن أن تتأثر في حالة الاشتباكات وزعزعة الاستقرار، وهو ما سيضيف مشكلة أخرى إلى مسألة الأسعار والإمدادات التي يواجهها الاتحاد الأوروبي.

المصدر: موقع “ديكود 39” الإيطالي

Total
0
Shares
مواضيع ذات صلة