البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

رصد الجرائم الليبية تدعو الداخلية والنائب العام للتحقيق في الانتهاكات التي حصلت خلال شهر مارس بعدة مدن ومحاسبة الجناة

قالت منظمة رصد الجرائم الليبية إنها رصدت خلال شهر مارس المنصرم عددا من الانتهاكات الحقوقية والجرائم عن طريق مكتب الرصد والتوثيق بالمنظمة.

وأوضحت المنظمة في بيان لها، أن أبرز ما رصده المكتب هو شن جهاز الأمن الداخلي سرت حملة اعتقالات تعسفية طالت 12 مدنيا على الأقل كانوا قد شاركوا في وقفة احتجاجية بمدينة سرت.

وأضافت رصد الجرائم أنها سجلت اعتقال 4 نشطاء على الأقل في طرابلس من قبل جهاز الأمن الداخلي فيما نشروا فيديوهات لاعترافاتهم على الإنترنت، مؤكدة أنها تحفّظت على ذكر الأسماء في التقرير حرصا على سلامة الضحايا وأمن أسرهم.

وذكر البيان أن المنظمة تابعت استمرار مخلفات الحرب و الألغام في حصد أرواح المدنيين، حيث سجلت وقوع ثلاثة ضحايا من بينهم طفلان في أطراف بنغازي و إصابة طفل آخر في سرت.

كما وثقت المنظمة مقتل “الطيب جاب الله مصطفى الشريري” 27 سنة، إثر إصابته برصاصتين في الظهر والرجل بشارع قرقوم وسط مدينة مصراتة من قبل مسلحي قوة العمليات المشتركة التابعة لرئيس حكومة الوحدة الوطنية، على خلفية انتقاده لهم في بث مباشر على فيسبوك بسبب اعتقاله لمدة خمسة أيام قبلها بحسب المنظمة.

كما سجلت المنظمة غرق مركب يحمل مهاجرين قبالة سواحل مدينة طبرق، توفي على إثرها 17 مهاجرا على الأقل من الجنسيات المصرية والسورية.

وذكرت المنظمة اختطاف “جمال عبد المالك العوكلي” قرب حاجز أمنى في منطقة القيقب جنوب مدينة شحات، من قبل مجموعة مسلحة تنتمي للواء طارق بن زياد التابع لمليشيات حفتر على خلفية انتقادات وجهها عبر مقطع فيديو الى خليفة حفتر ورئيس البرلمان عقيلة صالح، وأخلي سبيله بعد ثمانية أيام.

كما سجلت المنظمة مقتل مدني من الجنسية التشادية إثر انفجار لغم يعود لمخلفات حرب 2014 بمنطقة بنينا جنوب بنغازي.

وأشارت المنظمة إلى اختطاف مسؤول بمدينة سرت من قبل جهاز الأمن الداخلي على خلفية مشاركته في لقاء حول إعادة إعمار المدينة مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية واقتياده الى مكان مجهول.

كما رصدت في ذات اليوم اعتقال مدني شارك في وقفة احتجاجية سلمية وسط مدينة سرت مطالبة بتعويض ضحايا قصف حلف الناتو عام 2011، من قبل جهاز الأمن الداخلي فرع سرت.

وتابعت المنظمة أنها رصدت قيام مجموعة مسلحة تنتمي لمليشيات حفتر مع جهاز الأمن الداخلي سرت، بشن حملة اعتقالات تعسفية وخطف ضد مشاركين في الوقفة الاحتجاجية وسط سرت بتاريخ 19 مارس، واعتقل على إثرها خمسة 5 أفراد على الأقل من أماكن مختلفة في المدينة، ولازال مكان احتجازهم مجهول.

كما سجلت المنظمة إصابة طفل بجروح طفيفة إثر انفجار قذيفة من مخلفات الحرب داخل مدرسة في منطقة وادي جارف غرب سرت.

كما وثقت المنظمة اختطاف “علي محمد صابر” رئيس الاتحاد العام الليبي للتكواندو بالقرب من منزله في حي أبو نواس بمدينة طرابلس، بعد احتجاز ابنه وتهديده لاستدراج والده من قبل أربعة مسلحين، قبل أن يتم اقتياده إلى مكان مجهول.

ورصدت المنظمة العثور على جثتين مجهولتي الهوية في مشروع ماسكلو الزراعي قرب منطقة جردينة جنوب مدينة بنغاري 40 كيلومتر، وبحسب شهود عيان، كانت الجثتين مكبلتي الأيدي وعليهما آثار رصاص في الرأس، ووجدت داخل أكياس حفظ الجثث.

وسجلت المنظمة وفاة السجين “علي فرج جبريل الديباني” 37 سنة، بسجن قرنادة بسبب عدم توفير العناية الصحية والإهمال الطبي من قبل إدارة السجن، وهو من بين السجناء المعتقلين بدون إجراءات قانونية ولم يعرض على المحكمة.

وأضافت المنظمة أنها رصدت اعتقال الصحفي “علي الريفاوي” مراسل شبكة قنوات 218 الليبية، من قبل جهاز الأمن الداخلي فرع سرت بتهمة إنجاز تقارير إعلامية عن عمل بلدية سرت، من شأنها أن تؤجج الرأي العام حسب ما نشرته القناة التي يعمل بها.

وطالبت المنظمة وزارة الداخلية بالكشف عن مصير جميع المختطفين وإخلاء سبيلهم فوراً دون قيد أو شرط، كما ناشدت النائب العام الليبي بضرورة فتح تحقيق عاجل في هذه الحوادث ومحاسبة المسؤولين عنها.

كما دعت المنظمة النيابة العامة في بنغازي بفتح تحقيقات عاجل وفعالة في جرائم القتل خارج القانون لتحديد المسؤولين وتقديمهم إلى العدالة.

المصدر: منظمة رصد الجرائم الليبية

Total
1
Shares
مواضيع ذات صلة