اللافي يدعو إفريقيا الوسطى إلى حماية الاستثمارات الليبية وفقا للاتفاقيات المبرمة بين البلدين

أعرب رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى “فوستان تواديرا” عن أمله في أن تتجاوز ليبيا أزمتها، وأن يتمكن الشعب الليبي من إجراء الانتخابات الرئاسية في القريب العاجل، لتنعم البلاد بالاستقرار والسلام الدائم.

جاء ذلك في اجتماع له بالعاصمة “بانغي” مع نائب رئيس المجلس الرئاسي عبدالله اللافي من أجل التباحث والتنسيق في عدد من الملفات التي تتعلق بالاستثمار والتعاون في عدد من المجالات ذات الصلة.

وأكد اللافي أهمية أن تضطلع السلطات في إفريقيا الوسطى بدورها في حماية الاستثمارات الليبية وفقاً للاتفاقيات المبرمة بين البلدين، مبدياً حرصه على دعم الاستثمارات وخلق مجالات جديدة فيها.

وشدد اللافي على أهمية دعم مساهمة جمهورية إفريقيا الوسطى في دعم علاقات ليبيا مع الدول الإفريقية، وعودة الأمانة العامة لتجمع دول الساحل والصحراء، للعمل من مقره الدائم بالعاصمة طرابلس.

وناقش الطرفان الإشكاليات التي تواجه الاستثمارات الليبية ووضع حد للتعديات التي تعرضت لها خلال السنوات الماضية، وإمكانية تمكين الممثلين الشرعيين لإدارتها وحمايتها وفقاً للاتفاقيات المبرمة بين البلدين.

وأبدى رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى تجاوباً كبيرا إزاء ما تم طرحه في الاجتماع، وأكد أهمية الحفاظ على هذه الاستثمارات لصالح الدولة الليبية، التي ترتبط مع بلاده بعلاقات تعاون متينة منذ سنوات طويلة.

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة