فرج: وليامز قالت إنها ستدعو إلى جلسة لأعضاء الحوار السياسي بعد غد

فرج: وليامز قالت إنها ستدعو إلى جلسة لأعضاء الحوار السياسي بعد غد

أفاد عضو الحوار السياسي موسى فرج، بأن مستشارة الأمين العام للبعثة الأممية ستيفاني ولياميز، قالت إنها ستدعو لجلسة عبر تطبيق زوم، لأعضاء الحوار يوم 26 ديسمبر للاستماع إلى أراءهم في كيفية الخروج من الانسداد الحالي والوصول إلى الهدف وهو إجراء انتخابات برلمانية، وفقا لما نصت عليه خارطة الطريق والاتفاق السياسي الليبي.

قال فرج للأحرار، إن وليامز أكدت في لقائها بعدد من أعضاء ملتقى الحوار السياسي الذي جرى يوم الثلاثاء الماضي بمقر البعثة في طرابلس، على ضرورة الالتزام بما نص عليه الاتفاق السياسي الذي يلزم مجلسي الأعلى للدولة والنواب بالتشاور فيما يخص إعداد التشريعات الانتخابية والتصويت عليها بنصاب قانوني وفق الاتفاق السياسي واللوائح الداخلية المعمول بها .

وأوضح فرج أنه من المعلوم أن الاتفاق السياسي ينص على تشكيل لجنة مشتركة من المجلسين، تقوم بإعداد وصياغة التشريعات الانتخابية، تحال إلى مجلس النواب لإصدارها بعد التصويت عليها من المجلسين، وفق قوله.

وأضاف عضو الحوار السياسي، أن وليامز أشارت خلال لقاء الثلاثاء الماضي، إلى أن المرحلة التمهيدية التي تقودها حكومة وحدة وطنية، مدتها 18 شهرا اعتبارا من تاريخ الإعلان عن خارطة الطريق في 21 ديسمبر من العام الماضي.