دي مايو: استقرار ليبيا هدف استراتيجي وأولوية لدى إيطاليا

دي مايو: استقرار ليبيا هدف استراتيجي وأولوية لدى إيطاليا

قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، إن استقرار ليبيا موحدة وذات سيادة، يمثل هدفا استراتيجيا ويشكل أولوية بالنسبة لإيطاليا.

دي مايو في كلمته الافتتاحية للمؤتمر الرابع عشر للسفراء الإيطاليين في العالم دعا جميع الأطراف المحلية في ليبيا إلى الالتزام البناء لإنجاح العملية الانتخابية.

وذكر دي مايو أنه بعد تحقيق وقف إطلاق النار، جار الآن العمل لتحقيق الهدف المعقد المتمثل في إجراء الانتخابات، مشيرا إلى أن المؤشرات تظل غير مؤكدة بشأن مسألة الموعد النهائي للانتخابات الذي حددته خارطة الطريق.

وذكر دي مايو أن نتائج مؤتمر برلين الثاني تترجم إلى توترات متزايدة على الأرض، مما يزيد من إبعاد احتمالات تنفيذ انسحاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب من البلاد.

وشدد دي مايو على ضرورة الاستمرار بدعوة الأطراف المحلية بقوة إلى التزام بناء لتحديد أفق واضح لإجراء انتخابات حرة وعادلة وشاملة وذات مصداقية في أقرب وقت ممكن.