وليامز: استمعت بألم للوضع الإنساني لأهالي سرت

وليامز: استمعت بألم للوضع الإنساني لأهالي سرت

قالت مستشارة الأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني وليامز، إنها استمعت بألم إلى إحاطة أهالي سرت حول الوضع الإنساني في المدينة، وتدهور خدمات القطاع الصحي والبنية التحتية، بالإضافة إلى وضع النازحين والمحتجزين.

وأكدت وليامز في تغريدة على حسابها بتويتر، أن الأمم المتحدة ستواصل من خلال وكالاتها الإنسانية وبرامجها الإنمائية، دعم المدينة وسكانها.

وتابعت وليامز أنه على الرغم من الوضع الصعب، فقد أعرب أهالي سرت عن أملهم في مستقبل أفضل، وأنهم مصرون على إجراء انتخابات حرة ونزيهة وذات مصداقية تضع حدا لحالة عدم اليقين والمرحلة الانتقالية الممتدة لسنوات، وفق قولها.

وأضافت وليامز أنها سرت بحفاوة الاستقبال التي لقيتها اليوم في مدينة سرت، حيث التقت مجموعة كبيرة من شيوخ القبائل والأعيان من مختلف النسيج الاجتماعي للمدينة، إضافة إلى أعضاء المجلس البلدي وممثلي منظمات المجتمع المدني ونشطاء وأكاديميين.