بعد إطلاق سراحه من قرنادة .. الشلوي يفارق الحياة متأثرا بالتعذيب

بعد إطلاق سراحه من قرنادة .. الشلوي يفارق الحياة متأثرا بالتعذيب

فارق سجين الرأي المفرج عنه من معتقل قرنادة أحمد جاد المولى الشلوي الذي أصيب بالفشل الكلوي والجلطة، ولا يستطيع المشي والحركة، نتيجة للتعذيب اثناء التحقيق داخل السجن.

ووفقا للناشط الحقوقي ناصر الهواري فإن الشلوي الذي يقيم بمدينة المرج قد أودع سجن قرنادة ذائع الصيت، وكان بكامل قوته الجسدية والعقلية، وأنه بعد أطلاق سراحه من 4 أيام فقط فارق الحياة .

يذكر أن سجن قرنادة الواقع قرب مدينة البيضاء والذي يخضع لسلطة خليفة حفتر هو أحد السجون ذات السمعة الأكثر سوءاً في ليبيا، ويضم مئات المعارضين لحفتر منذ عام 2014.