البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

السائح: مجلس النواب هو من يقرر تأجيل تنفيذ العملية الانتخابية

قال رئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السائح إن مجلس النواب هو وحده من يقرر التأجيل أو الإبقاء على التاريخ المحدد لتنفيذ العملية الانتخابية.

وذكر السائح في لقاء مع القدس العربي أن مسألة التأجيل في الحقيقة تخضع لعدد كبير من المتغيرات أغلبها ذات علاقة مباشرة بسير تنفيذ العملية الانتخابية، مشيرا إلى أن المتغيرات قد تكون سياسية أو فنية أو قانونية، منها ما هو خاضع لقرارات المفوضية ومنها ما هو خارج نطاق سلطة قراراتها.

وأكد أن الخطة اللوجستية والعملياتية تجري وفق ما خططت لها المفوضية، وأن معظم مراحل العملية الانتخابية الخاصة بانتخاب رئيس الدولة القادم ومجلس النواب المقبل انتهت، وانهم وصلوا إلى مرحلة الإعلان عن القوائم النهائية للمترشحين لمنصب رئيس الدولة ثم بداية مرحلة الدعاية الانتخابية، متوقعا أن يكون موعد الاقتراع في 24 ديسمبر من هذا العام.

وأشار السائح إلى أن العمل جار على مراجعة ملفات المترشحين لمجلس النوب تمهيداً للإعلان عن القوائم الأولية للمقبولين، مبينا أن طبيعة تنفيذ العملية الانتخابية تتطلب وضع الخطط البديلة بسبب ارتباطها بتطور الأحداث السياسية غير المستقرة، وأنهم جاهزون لأية مفاجآت.

وشدد رئيس مفوضية الانتخابات على أن أي تعديل يطرأ على قانون الانتخابات سيؤثر على الجدول الزمني المقترح لتنفيذ العملية الانتخابية، منوها إلى أن مقاطعة أي من مدينة أو مراكز انتخابية لن يمنع المفوضية نهائيا من الإعلان عن نتيجة العملية الانتخابية لأن ليبيا دائرة واحدة.

وأضاف أن رئيس الحكومة قدم مستندا يفيد بتوقفه عن العمل وفق شرط المادة (12) من قانون انتخاب الرئيس، وأن المفوضية لم تقم باستلام طلب أي مترشح غير مستوفٍ لشروط القانون.

وبين السائح أنه يبدو أن وزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية تواجه مشاكل كبيرة في عملية تأمين الانتخابات لكل مناحي العملية الانتخابي.

يذكر أن اللجنة البرلمانية المشكلة من مجلس النواب قد التقت رئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السائح يوم أمس ورفعت توصيات من المفوضية لمجلس النواب لاتخاذ ما يلزم حيال العملية الانتخابية.

Total
1
Shares
Related Posts