صنع الله: وزير النفط يقود "وزارة معطلة" بإرادته واستقباله لمهربي الوقود أمر مرفوض
رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله

صنع الله: وزير النفط يقود “وزارة معطلة” بإرادته واستقباله لمهربي الوقود أمر مرفوض

هاجم رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله وزير النفط محمد عون، قائلا إنه يقود وزارةً معطلةً بإرادته، وإن الرأي العام المحلي والدولي يدرك جيدا الدور الذي تقوم به المؤسسة بخلاف ما يردده على صفحة الوزارة.

وأضاف صنع الله أن على عون، أن يتنبّه إلى أن استقباله لمهربي الوقود والسماح لهم بالدخول بسيارات مدججة بالسلاح إلى مقر المؤسسة الذي تشغل الوزارة بعض مكاتبه بصفة مؤقتة، أمرٌ مرفوضٌ وهو موثق، بحسب موقع المؤسسة.

وأوضح صنع الله أن مكتب النائب العام على دراية بكل التجاوزات، وكلُّ بلاغٍ موثقٌ توثيقًا صحيحًا، وأن المؤسسة ما زالت مؤمِنة، أن المصلحة العامة تقتضي التضحية ونكران الذات والعضّ على الجراح للحفاظ على انتظام الإنتاج وتأمين إيرادات للخزانة العامة، على الرغم من كل هذا العبث.

وتابع صنع الله أن “الوزير المعطِّل” مازال مستمرا في المعاندة والضرب بقرارات مجلس الوزراء وهيئة الرقابة الإدارية عرض الحائط، متناسيًا أن القانون لا يمكن أن يمارس بانتقائية، وأن محاولاته لن تثني عزمهم الراسخ في المضي قدما في المساهمة ببناء دولة المؤسسات والقانون، قائلا إن التاريخ يوثق السيرة والمسيرة.

وكان وزير النفط محمد عون قد أوقف رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله وأحاله إلى التحقيق لمخالفته لوائح الوزارة.