بعد 25 عاما .. استئناف الرحلات البحرية بأول خط بين مصراتة وأزمير التركية

بعد 25 عاما .. استئناف الرحلات البحرية بأول خط بين مصراتة وأزمير التركية

دشّنت وزارة المواصلات، خطا بحريا يربط بين مصراتة ومدينة أزمير التركية، إيذانا باستئناف حركة السفر عبر البحر بين البلدين بعد 25 عاما من توقفها.

وقال المدير التجاري لمحطّة مصراتة البحرية طه حديد، إنّهم حصلوا على موافقة لتدشين رحلات بحرية إلى ميناء الإسكندرية وموانئ تونسية، مشيرا إلى أنّ هذا الخط البحري الدولي لنقل المسافرين هو الأول الذي تدشنه ليبيا مع دول أجنبية منذ 25 عاما.

وأوضح حديد للأحرار، أنّ الكادر التشغيلي للسفينة ليبي، مضيفا أنّه سيسمح للمسافرين الفترة القادمة بالشحن التجاري وشحن سياراتهم أيضا والسفر بها عبر السفينة.

وذكر حديد أن ثاني رحلة ستنطلق من ميناء مصراتة إلى مدينة أزمير التركية، ستكون في 10 ديسمبر الجاري، موضحا أن تشغيل الرحلات البحرية يأتي بالشراكة بين القطاع العام المتمثل في شركة الحديد والصلب، والقطاع الخاص المتمثل في شركة كفالاي.

وبحسب فرانس برس، فإن الرحلة البحرية التي تديرها شركة كفالاي تستمر لمدة 48 ساعة في البحر.

من جانبه، قال وزير المواصلات محمد الشهوبي، إن الحكومة أصدرت التشريعات اللازمة لتخفيض سعر التكلفة لصالح المواطن الراكب لتسهيل فرص التنقل والتمتع بوسيلة النقل البحري بين ليبيا وتركيا.

وأشار الشهوبي أنّ الحكومة بصدد اتخاذ عدة إجراءات خاصة بالاتفاق مع الحكومة المصرية والتونسية والمغربية على فتح رحلات بحرية سياحية في الفترة القريبة القادمة.

الجدير بالذكر أنّ الرحلات البحرية بين ليبيا كانت تقتصر على رحلات تجارية تسير بشكل منتظم لنقل البضائع بين ليبيا وتركيا وليس لنقل المسافرين.