متحور كورونا الجديد "أوميكرون" يثير قلق منظمة الصحة العالمية

متحور كورونا الجديد “أوميكرون” يثير قلق منظمة الصحة العالمية

قالت منظمة الصحة العالمية إن المتحور الجديد لفيروس كورونا الذي رصد أول مرة في جنوب إفريقيا “مقلق” وأطلقت عليه اسم “أوميكرون”، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية.

وقالت مسؤولة إدارة الوباء في المنظمة “ماريا فان كيركوف” إن “بي.1.1.529” متحور مقلق وقد أطلق عليه اسم أوميكرون، وأضافت أن الجيد أن لديهم أنظمة مراقبة في جميع أنحاء العالم لاكتشاف هذه المتحورات بسرعة كبيرة، داعية إلى اتباع تدابير الوقاية والإقبال على التطعيم.

وأوضحت مجموعة الخبراء المكلفة بمتابعة تطور الوباء أنه تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية عن المتحور “بي.1.1.529” لأول مرة من قبل جنوب إفريقيا في 24 نوفمبر الجاري ويحتوي على عدد كبير من الطفرات بعضها مقلق وفق قولهم.

ووفق هذه المجموعة الاستشارية الفنية حول تطور الفيروسات، رصدت أول إصابة مؤكدة معروفة لأوميكرون في عينة أخذت في 9 نوفمبر الجاري وازدادت الإصابات في جنوب إفريقيا بشكل حاد في الأسابيع الأخيرة، تزامنا مع اكتشاف المتحور الجديد.

وأشارت وكالة الأنباء الفرنسية إلى أن المتحور الجديد رصد في إسرائيل لدى شخص عائد من ملاوي، كما رصد في بوتسوانا وبلجيكا وهونغ كونغ، وقالت إن أي متحور جديد لم يسبب هذا القدر من القلق في العالم منذ رصد المتحور دلتا.

ووفق مجموعة خبراء منظمة الصحة العالمية، تشير البيانات الأولية إلى أن هناك خطرا متزايدا للإصابة مرة أخرى بأوميكرون مقارنة بالمتحورات الأخرى، وأشارت إلى أن كل الفيروسات، بما فيها سارس-كوف-2 المسؤول عن كوفيد-19 تتحور بمرور الوقت.