الاتحاد الأوروبي يعتمد الإطار القانوني لفرض عقوبات ضد معرقلي الانتخابات

الاتحاد الأوروبي يعتمد الإطار القانوني لفرض عقوبات ضد معرقلي الانتخابات

قال المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لويس ميغيل بوينو إن الاتحاد الأوروبي اعتمد إطارا قانونيا يسمح بفرض عقوبات على الأشخاص والكيانات التي تعرقل أو تقوض الانتخابات.

بوينو وفي تصريح صحفي لسكاي نيوز، ذكر أنّ الاتحاد الأوروبي لوّح بفرض عقوبات على معرقلي الانتخابات في ليبيا، مشددا على أولوية إجراء الانتخابات في موعدها بديسمبر المقبل.

وأوضح بوينو استعداد الاتحاد الأوروبي لتجنيد جميع موارده لمساعدة ليبيا في العملية الانتخابية، مشيرا إلى أن مؤتمر باريس أظهر أن الأولوية في الوقت الراهن هي إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية.

وتابع بوينو أنّ الاتحاد الأوروبي على ثقة من أنّ السلطات في ليبيا ستوفر الوسائل اللازمة لتأمين العملية الانتخابية، مضيفا أنّه من المهم احترام الاتفاقات التي تم التوصل إليها في مؤتمر برلين في يونيو بشأن الانتخابات ووقف إطلاق النار.

وأكد بوينودعم الاتحاد الأوروبي لعمل اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، مؤكدا وجود التزام سياسي من الاتحاد الأوروبي تجاه تنفيذ ملموس لخطة العمل التي وافقت عليها اللجنة.

الجدير بالذكر أن الاتحاد الأوروبي أصدر في يونيو الماضي قرارا يقضي بفرض عقوبات على أفراد وهيئات تساهم في تهديد الأمن والسلام في البلاد، أو تعرقل العملية الانتخابية.