وزارة الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على ليبي متهم بانتهاك حقوق المهاجرين

وزارة الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على ليبي متهم بانتهاك حقوق المهاجرين

فرض مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية، بالتوافق مع إجراء اتخذه مجلس الأمن، عقوبات على المواطن الليبي أسامة الكوني إبراهيم المسؤول عن انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ضد المهاجرين غير النظاميين في ليبيا.

وأوضحت وزارة الخزانة أنه تم تصنيف الكوني وفقا للأمر التنفيذي (EO) 13726 لتورطه في استهداف المدنيين أو مشاركته في استهداف المدنيين من خلال ارتكاب أعمال عنف أو اختطاف أو تشريد قسري أو هجمات على المدارس والمستشفيات والمواقع الدينية، أو المواقع التي يلتمس فيها المدنيون اللجوء أو من خلال سلوك من شأنه أن يشكل انتهاكا خطيرا لحقوق الإنسان أو انتهاكا للقانون الدولي الإنساني.

وقالت الوزارة إن هذا الإجراء جاء لتعزيز المساءلة وفضح الأنشطة غير المشروعة لمن يسيئون معاملة المهاجرين عبر ليبيا ويستغلونهم، وأوضحت أنها ستواصل العمل مع المجتمع الدولي من خلال استخدام العقوبات والأدوات الأخرى لدعم الضحايا وعزل المتورطين في مثل هذه الانتهاكات لحقوق الإنسان، ودعت حكومة الوحدة الوطنية إلى مساءلة الكوني والآخرين الذين يرتكبون مثل هذه الانتهاكات.

وأشارت وزارة الخزانة الأمريكية إلى أن أسامة الكوني إبراهيم هو المسؤول الفعلي عن معتقل النصر في مدينة الزاوية الذي يطلق عليه بالعامية “سجن أسامة”، وأكدت أنه أحد زعماء تهريب المهاجرين ومسؤول عن استغلالهم حيث يتعرض هؤلاء لانتهاكات مختلفة لحقوق الإنسان، وأكدت أنه شارك مع الأفراد الذي يأتمرون بأمره في قتل واستغلال وابتزاز المهاجرين في مركز الاحتجاز بما في ذلك العنف والضرب والتجويع وغير ذلك من أشكال سوء المعاملة.