السايح: خطتنا إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية بشكل متزامن

السايح: خطتنا إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية بشكل متزامن

قال رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السايح، إن خطة المفوضية تقضي بإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بشكل متزامن.

وأوضح السايح في مؤتمر صحفي عقده اليوم، أن إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية والبرلمانية سيكون بشكل متزامن،
حيث أن الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية ستكون بالتوازي مع الانتخابات البرلمانية.

وكشف السايح أن المفوضية تخطط لفتح باب تسجيل المرشحين للانتخابات في النصف الأول من نوفمبر المقبل، مؤكدا أن فتح باب الترشح للانتخابات البرلمانية والرئاسية، سيكون بشكل متزامن عند اكتمال الاستعدادات.

وأشار السايح إلى أن المفوضية مازالت تتواصل مع مجلس النواب لتعديل بعض المواد الفنية في قوانين الانتخابات، وأنها لا تنظر إلى إليه باعتباره طرفا سياسيا، بل هو السلطة التشريعية والمفوضية ملزمة بتنفيذ القوانين المرسلة إليها من قبله، وفق قوله.

وبيّن السايح أن المفوضية ستتخذ خطوات استباقية بهدف تسهيل إجراء الانتخابات في موعدها المحدد، حيث أنها ستقدم اليوم نماذج التزكية وشروط الترشح للانتخابات الرئاسية، بينما ستقدم غدا قائمة الناخبين المسجلين لديها.

وأكد السايح أن الانتخابات ستجرى بناء على القانونين الصادرين من مجلس النواب، مشيرا إلى أن من يشكك في القانونين الانتخابيين عليه الطعن فيهما أمام القضاء، الذي ستحتكم إليه هي نفسها في حل الخلافات، بحسب تعبيره.