إيرادات النفط لشهر سبتمبر الماضي قرابة ملياري دولار أمريكي

إيرادات النفط لشهر سبتمبر الماضي قرابة ملياري دولار أمريكي

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفـط أن صافي إيرادات شهر سبتمبر للعام الجاري من مبيعات النفط الخام والغاز والمكثفات والمنتجات النفطية والبتروكيماويات، بلغ مستويات قياسية مدفوعاً بطفرة في الأسعار حول العالم، حيث حققت 1,667,406,112.98 دولار أمريكي من النفط الخام، يليها الغاز والمكثفات التي حققت 92,042,490.94 دولارا.

وقالت المؤسسة النفطية إن صافي ايرادات المنتجات النفطية بلغ 33,717,871.61 دولار أمريكي ووصلت عوائد البتروكيماويات إلى 3,057,265.54 دولار أمريكي إضافة إلى 5,277,821.72 يورو، مما يعني أن إجمالي الإيراد الصافي من المبيعات النفطية بالدولار الأمريكي قد وصل إلى 1,796,223,741.07 دولارا.

وأكد رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله، أنهم سعداء بمعدلات الإنتاج المرتفعة، وأن طفرة الأسعار علامة هامة ومشجعة، متوقعا تقلصا كبيرا في العجز الذي عانت منه الميزانية العامة لأعوام مضت، ومتفائلا بأن الاستقرار المالي سيساهم في خلق بيئة استثمارية خاصة في البنية التحتية لقطاع النفط الوطني .

من جهة أخرى اعترف صنع الله بالمشاكل التي شابت علاقة المؤسسة الوطنية للنفط بوزارة النفط والغاز، مشددا على أنه لا يمكن الحفاظ على مكتسبات المؤسسة من دون التعاون الذي يرتكز على احترام دورها، وأنهم لن يقبلوا أن يتراجع هذا الدور أو أن ترتج صورة المؤسسة في العالم، وفق قوله.