المكونات الاجتماعية بالمرج للمنفي: يجب تحقيق مدنية الدولة والتداول السلمي على السلطة

المكونات الاجتماعية بالمرج للمنفي: يجب تحقيق مدنية الدولة والتداول السلمي على السلطة

ناقش رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي خلال زيارته مدينة المرج اليوم، ولقائه مكوناتها الاجتماعية ورؤساء وأعضاء بلدياتها، العديد من الملفات والقضايا التي تهم الشأنين المحلي والعام، وكذلك الاطلاع على كافة المشاكل والمختنقات التي تواجه أهالي المنطقة.

من جهتها أعلنت المكونات الاجتماعية بالمرج، دعمها لجهود رئيس المجلس الرئاسي، في لم الشمل والوصول إلى حالة الاستقرار الشامل، في وجود الحكومة القادمة المنتخبة، داعين المجلس الرئاسي إلى المحافظة على مخرجات مؤتمر جنيف، وإجراء الانتخابات باعتبارها الضامن الوحيد لوحدة ليبيا واستقرارها.

وطالبت كل المكونات الاجتماعية بالمدينة، بأهمية العمل على تحقيق مدنية الدولة، والتداول السلمي على السلطة، وأن تكون ليبيا دولة قوية مزدهرة اقتصادياً، وتتوفر فيها كل الخدمات لكافة أبناء الشعب الليبي في كل مدنه وقراه.

كما أكدوا أنهم مع خروج المرتزقة الأجانب من البلاد، دون استثناء أو تأخير، وأنهم يأملون أن تتوحد جميع مؤسسات الدولة، حتى يعود الوطن لكل الليبيين، مشددين على ضرورة المحافظة على ما تحقق في إطار الوحدة الوطنية.

من ناحيته أثنى المنفي على كل المكونات الاجتماعية بمدينة المرج، وعلى مواقفهم الثابتة في دعم استقرار البلاد، وتجاوز المرحلة الحساسة التي يتطلع فيها الليبيون لإجراء انتخابات حرة ونزيهة، مؤكداً أنه لن يدخر جهداً من أجل تحقيق الاستقرار، وأنه أول من تحدث عن إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من البلاد.

أوضح المنفي أن مشكلة ليبيا ليست عسكرية وأمنية فحسب، بل اقتصادية واجتماعية أيضا، وأن الحوار المجتمعي جزء من خطواتهم في اتجاه المصالحة الوطنية، وأنهم ما زالوا يمدون أيديهم لأي شراكة، مؤكداً أن ليبيا ستكون أقوى من ذي قبل إذا توحدت الصفوف، وفق قوله.