رئيس اللجنة العليا لمتابعة المخابز: قرار إغلاق المخابز لا مفر منه ما لم تتدخل الدولة

رئيس اللجنة العليا لمتابعة المخابز: قرار إغلاق المخابز لا مفر منه ما لم تتدخل الدولة

قال رئيس اللجنة العليا لمتابعة المخابز علي أبو عزة إن قرار إغلاق المخابز لا مفر منه ما لم تتدخل الدولة لوضع حلول بخصوص الأسعار.

وأوضح أبو عزة في تصريحات لليبيا الأحرار أن أصحاب المخابز نظموا وقفة احتجاجية للمطالبة بحقوقهم الشرعية وهي إمكانية إرجاع ثمن الدقيق ومدخلات رغيف الخبز لتوفير احتياجات أسرهم، وقال إنهم تلقوا وعودا من وكيل وزارة الاقتصاد ولم ينفذ منها أي شيء حتى الآن.

وأشار أبو عزة إلى أنهم اجتمعوا مع وزير الاقتصاد ووكيل ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية وحصلوا على وعود دون جدوى وفق تعبيره، وأضاف أن الأسعار مازالت بيد التجار وهي في ارتفاع دائم، مؤكدا التضييق على الخبازين خلال اليومين الماضيين من الحرس البلدي عبر إلزامهم ببيع الخبز فقط داخل المخابز.

وأوضح أبو عزة أن أصحاب المخابز ولهذا السبب قرروا إغلاق مخابزهم ونفذوا وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الاقتصاد، مرجحا مخاطبة الوزارة لجهاز الحرس البلدي بالتخفيف على الخبازين الذين بدأوا يتجهون إلى أنشطة أخرى توفر دخل إضافيا لتغطية تكاليف الخبز وتعويض خسارتهم.