التويجر: الليبيون تخلوا عن المسارات الوطنية وتركوا الأمر للوسيط الدولي

التويجر: الليبيون تخلوا عن المسارات الوطنية وتركوا الأمر للوسيط الدولي

قال المقرر العام للهيئة التأسيسية لصياغة الدستور رمضان التويجر، إن ما وصلت إليه ليبيا اليوم من تخبط وفوضى، كان متوقعا، بسبب تخلي الليبيين عن المسارات الوطنية وترك الأمر للوسيط الدولي يفصل كيفما شاء، بحسب وصفه.

وأكد التويجر للأحرار، أنهم حذروا البعثة الأممية والمشاركين في جلسات الحوار السياسي مما يحدث الآن، وأنهم طالبوا بضرورة استمرار المسار الدستوري والاتفاق على الأساس الدستوري لإقامة الانتخابات قبل تحديد موعدها.

وشدد التويجر على أنهم مازالوا في ذات الخلاف الجديد القديم، وأنهم وصلوا الآن لموعد الانتخابات ولا انتخابات، مؤكدا أن هناك أطرافا دولية تسعى لتعميق الخلاف بين الليبيين، وعلى الأطراف الليبية أن تحرج المجتمع الدولي من خلال اتفاقها والذهاب قدما نحو المصالحة، وفق قوله.

ونبه التويجر إلى أن التصريحات العدائية في هذا الوقت بالذات، لا يمكن أن تفسر إلا أنها من أجل التنافس حول الانتخابات القادمة، أو أنها تهدف إلى تأخيرها، وفي كلتا الحالتين لا تصب في مصلحة ليبيا.

وقال المقرر العام للهيئة التأسيسية لصياغة الدستور، إن المجتمع الدولي يسعى كل طرف فيه لضمان مصالحه في ليبيا، ومن يشعر بأن مصالحه غير مضمونة، سيسعى لإرباك المشهد، داعيا جميع الدول إلى الكف عن التدخلات، والتفكير بجدية في كيفية مساعدة الشعب الليبي، وإرجاع السيادة إليه ليكون شريكا فاعلا على الساحة الدولية.