انطلاق الملتقى الشبابي الطلابي لبناء السلام وتعزيز الاستقرار

انطلاق الملتقى الشبابي الطلابي لبناء السلام وتعزيز الاستقرار

انطلق بالعاصمة طرابلس الملتقى الشبابي الطلابي لبناء السلام وتعزيز الاستقرار، بتنظيم من المجلس الرئاسي.

وشدد نائب رئيس المجلس الرئاسي عبدالله اللافي في كلمته الافتتاحية للملتقى، على دور الشباب في نجاح مشروع المصالحة الوطنية، مشيرا إلى أن دورهم الأساسي هو الأخذ بزمام المبادرة لتوحيد البلاد وعدم ترك فرصة للفرقة والاختلاف.

وأكدت وزيرة العدل في حكومة الوحدة الوطنية حليمة عبد الرحمن دعم الوزارة لمشروع المصالحة الوطنية في البلاد، داعية الشباب إلى العمل مع المجلس الرئاسي لضمان نجاح مشروع المصالحة.

من جانبه قال عضو مجلس النواب أيمن سيف النصر إن المصالحة الوطنية هي طريق الاستقرار الوحيد في ليبيا، وإنه على الشباب اغتنام الفرصة في الملتقى للخروج بتوصيات عملية يمكن الاستفادة منها في مشروع المصالحة.

وأشار وكيل وزارة الثقافة إلى ضرورة العمل مع الشباب لإبراز التنوع الحضاري والثقافي، ودحض كل التحديات التي تواجه البلاد.

هذا ويقام الملتقى الشبابي الطلابي لأول مرة في ليبيا، بمشاركة الطلاب من كل مناطق ليبيا.