المملكة المتحدة تدعو إلى دعم بعثة تقصي الحقائق في تحقيقاتها بخصوص ترهونة

المملكة المتحدة تدعو إلى دعم بعثة تقصي الحقائق في تحقيقاتها بخصوص ترهونة

أكدت نائبة المندوب الدائم للمملكة المتحدة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف “ريتا فرنش” دعم بلادها لتجديد ولاية بعثة تقصي الحقائق في ليبيا وطالبت بتسهيل وصولها غير المقيد إلى جميع أنحاء البلاد.

وقالت “فرنش” في كلمة لها خلال الحوار التفاعلي مع بعثة تقصي الحقائق في ليبيا بمجلس حقوق الإنسان، إن المملكة المتحدة قلقة بشأن الوضع العام لحقوق الإنسان في ليبيا رغم التقدم الذي تم إحرازه في العملية السياسية.

وشددت “فرنش” على ضرورة إصلاح قطاع الأمن والعدالة وإنهاء الاحتجاز التعسفي والتصدي للعنف بجميع أشكاله، والتعاون مع بعثة تقصي الحقائق في التحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان بما في ذلك في ترهونة حيث تواصل السلطات الكشف عن المقابر الجماعية.

ودعت السفيرة البريطانية السلطات الليبية إلى التحرك لحماية الصحفيين والنشطاء من العنف وتمكين المجتمع المدني من العمل دون قيود، وقالت إن هذا أمر بالغ الأهمية من أجل انتخابات حرة ونزيهة وشاملة وفق تعبيرها.