دي مايو وبلينكن يتبادلان مخاوف عدم إجراء الانتخابات بليبيا

دي مايو وبلينكن يتبادلان مخاوف عدم إجراء الانتخابات بليبيا

أعرب وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، خلال لقاء في باريس، أعربا عن مخاوفهما بشأن إمكانية عدم إجراء الانتخابات الليبية في موعدها.

وحذر دي مايو وفق ما نقلته وكالة آكي الإيطالية الأربعاء، من اندلاع أعمال عنف جديدة وعدم استقرار في حال فشلت الانتخابات في ليبيا، مضيفا أن ذلك سيلقي بظلاله على إيطاليا عبر تدفق هجرة جديدة غير منضبطة، وفق تعبيره.

وكان وزير الخارجية الإيطالية لويجي دي مايو أكد خلال لقاء جمعه مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، دعم روما لعملية الانتقال السياسي في ليبيا.

وشدد دي مايو على ضرورة إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر المقبل، وانسحاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب.

من جانبه، ذكر وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي بأهمية إجراء الانتخابات الليبية، وفق خارطة الطريق التي أعدها ملتقى الحوار السياسي في جنيف، والتي أكدت عليها مخرجات مؤتمر برلين 2 حول ليبيا.

واتفق الجانبان على دعم العملية السياسية لإنهاء الأزمة الليبية، عبر إيجاد حل سياسي يتوافق عليه الليبيون.

وكان وزير الخارجية الأردنية، قد أجرى في وقت سابق زيارة إلى العاصمة الإيطالية بحث خلالها مع المسؤولين الإيطاليين، التطورات السياسية في منطقة المتوسط.