ازدحام شديد للمسافرين في معبر راس اجدير

ازدحام شديد للمسافرين في معبر راس اجدير

يشهد معبر راس اجدير منذ يوم أمس ازدحاما شديدا للمسافرين القاصدين تونس.

وأرجع مدير مكتب الصحة الدولية بمنفذ رأس اجدير “مختار المنصوري سبب الازدحام الشديد في معبر راس اجدير لقرار الجانب تونسي بفرض “التحليل السريع” لفيروس كورونا على كل المسافرين القاصدين تونس.

وأوضح المنصوري في تصريح لقناة ليبيا الأحرار أن نتيجة التحليل السريع تحتاج لأكثر من 15 دقيقة مما عرقل عمل المعبر وتسبب في العديد من المشاكل.

وبيّن المنصوري بحسب البروتوكول الصحي المتفق عليه بين ليبيا وتونس أن التحليل السريع للمسافرين يكون بشكل عشوائي وليس للجميع.

وتابع المنصوري أن هذا الأمر عرقل دخول الحالات المرضية إلى تونس، مشيرا إلى أنهم في تواصل مع الجانب التونسي لحل هذه المشكلة.

وأكد المنصوري أن القرار المفاجئ لم يراع سيارات الإسعاف والحالات الطارئة مشيرا إلى أن الجانب الليبي اضطر إلى الرد بإجراء مماثل على الوافدين إلى ليبيا.

الجدير أن تونس أعادت في سبتمبر الماضي فتح حدودها مع ليبيا بعد إغلاق دام أكثر من شهرين، جراء انتشار وباء كورونا.