الأعلى للدولة يرحب ببيان الرباط الداعي لاعتماد التوافق في إصدار قوانين الانتخابات

الأعلى للدولة يرحب ببيان الرباط الداعي لاعتماد التوافق في إصدار قوانين الانتخابات

رحب المجلس الأعلى للدولة، بالبيان الختامي لاجتماع لجنتي المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب بشأن التوافق على القوانين، والذي أكد على ضرورة الالتزام بالتوافق عند إصدار القوانين الانتخابية.

وبحسب المكتب الإعلامي للمجلس، فقد تمت خلال انعقاد جلسة المجلس الـ 69 الاثنين بطرابلس التي ترأسها رئيسه خالد المشري، مناقشة مقترحات توزيع الدوائر الانتخابية في قانون انتخابات مجلس الأمة.

وقد تم التصويت في هذا الشأن على قبول اقتراح بقاء عدد الدوائر الانتخابية وعدد المقاعد طبقا للقانون رقم 14 لسنة 2012 الصادر عن المجلس الوطني الانتقالي والذي تم انتخاب المؤتمر الوطني العام ومجلس النواب على أساسه، واعتماد توزيع المقاعد بمجلس الأمة حسب التوزيع الوارد بمشروع الدستور.

وكانت لجنتا البرلمان والأعلى للدولة قد عقدتا الخميس الماضي اجتماعا استضافته المغرب في العاصمة الرباط، للخروج بتوافق بين المجلسين على قوانين الانتخابات حتى لا تكون عرضة للطعن أو الاعتراض من الأطراف الليبية، لكن الوفدان لم يتوصلا إلى نتائج محددة بشأن القاعدة الدستورية وقانون الانتخابات التشريعية وفق العديد من الملاحظين.