مجلس السلم والأمن الأفريقي يهدد بفضح مؤججي الصراع في ليبيا

مجلس السلم والأمن الأفريقي يهدد بفضح مؤججي الصراع في ليبيا

دعا مجلس السلم والأمن الأفريقي إلى الانسحاب الفوري والكامل لجميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا بهدف خلق مساحة لبناء السلام الوطني وحل النزاعات.

وأكد المجلس في بيان ختامي له بعد انتهاء اجتماعه الوزاري بخصوص ليبيا، رفضه التام للتدخل في الشؤون الليبية، وهدد بتسمية وفضح الذين يواصلون تأجيج الصراع في البلاد من خلال الإمداد بالأسلحة والمعدات العسكرية وانتهاك الحظر المفروض على السلاح.

وقال مجلس السلم والأمن الأفريقي إنه يتطلع إلى الاجتماع الوزاري الليبي المقبل في 21 أكتوبر الجاري بهدف تعزيز الإجماع الدولي من أجل انسحاب شامل للعناصر الأجنبية من ليبيا، وشدد على ضرورة التعاون بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة لوضع وتنفيذ خطة انسحاب هذه العناصر حتى لا يؤثر انسحابها سلبا على استقرار المنطقة.

وحث المجلس الأطراف الليبية على إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية حرة ونزيهة وشاملة في 24 ديسمبر القادم وفق خارطة طريق ملتقى الحوار السياسي، ودعا إلى دعم المجتمع الدولي لمؤتمر المصالحة الوطنية الليبي المزمع تنظيمه من قبل الاتحاد الأفريقي بالتنسيق الكامل مع دول الجوار.