بلجيكا تؤكد دعمها للمسار السياسي في ليبيا وقبرص تدعو إلى بناء علاقات تعاون

بلجيكا تؤكد دعمها للمسار السياسي في ليبيا وقبرص تدعو إلى بناء علاقات تعاون

أكدت وزيرة خارجية بلجيكا “صوفي ويلميس” دعم بلادها للمسار السياسي ولجهود حكومة الوحدة الوطنية لتحقيق الاستقرار في ليبيا الذي يعزز الأمن والاستقرار في كامل المنطقة.

جاء ذلك في لقاء لها مع وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، حيث تحدثت عن مبادرة استقرار ليبيا التي أعلنتها في يونيو الماضي والتي سيعقد بشأنها مؤتمر دولي على المستوى الوزاري في طرابلس في 21 أكتوبر المقبل، موضحة أن الأمن هو المدخل للاستقرار وإجراء الانتخابات.

وفي سياق متصل، ناقشت المنقوش مع وزير خارجية مالي “عبد اللاي ديوب” العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة، إضافة إلى التعاون في مواجهة الإرهاب، كما تم تبادل وجهات النظر حيال القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفق ما نقلته وزارة الخارجية.

واجتمعت المنقوش مع وزير الخارجية القبرصي “نيكوس خريستودوليديس” أيضا، حيث أعربت عن تطلع ليبيا لتنمية وتطوير علاقات التعاون مع قبرص بما يخدم المصالح المشتركة، وأشارت إلى تعيين سفير لليبيا لدى قبرص تأكيدا لهذا التوجه، بينما قدمت لمحة عن تطور الوضع السياسي في ليبيا.

من جانبه أكد الوزير القبرصي حرص بلاده على بناء علاقات تعاون مثمر مع ليبيا وتقديم كل ما يطلب منها في هذا الشأن، وأشار إلى استعداد قبرص للمساهمة في مواجهة جائحة كورونا بإرسال اللقاحات إلى ليبيا إضافة إلى تخصيص منح دراسية للطلبة الليبيين في المؤسسات التعليمية بقبرص .