واشنطن: نشعر بخيبة أمل بسبب عدم اعتماد تفويض جديد للبعثة الأممية في ليبيا

واشنطن: نشعر بخيبة أمل بسبب عدم اعتماد تفويض جديد للبعثة الأممية في ليبيا

قال المستشار الأول للشؤون السياسية الخاصة بالبعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة جيفري ديلورينتيس إن بلاده تشعر بخيبة أمل بسبب عدم القدرة على التوصل إلى توافق في الآراء لاعتماد تفويض جديد لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

ودعا ديلورينتيس في بيان له، جميع أعضاء مجلس الأمن إلى العمل معًا على وجه السرعة لاعتماد ولاية تنفذ توصيات المراجعة المستقلة حتى تتمكن البعثة الأممية في ليبيا من تكثيف جهودها، وأوضح أنهم لا يمكن أن يخذلوا الشعب الليبي في هذه اللحظة الحرجة وفق تعبيره.

وأشار الدبلوماسي الأمريكي إلى أن فريق المراجعة الاستراتيجية المستقلة أوصى، في تقريره المقدم إلى مجلس الأمن، بنقل رئيس البعثة إلى طرابلس على سبيل الأولوية من أجل زيادة المشاركة مع الجهات الفاعلة الليبية، وهو أمر بالغ الأهمية في هذه المرحلة من العملية السياسية.

وقال المستشار الأول للشؤون السياسية الخاصة بالبعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة جيفري ديلورينتيس، إن تأييد مجلس الأمن لهذه التوصية لا يشكل حكما مسبقا على موعد إعادة تشكيل قيادة البعثة الأممية في ليبيا، ولا تحديد من سيتم اختياره ممثلا خاصا للأمين العام وهي مسائل تخضع لتقدير الأمين العام.

وأكد ديلورينتيس أن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تلعب دورًا حيويًا في مساعدة ليبيا على تحقيق السلام والاستقرار، من خلال دعم الاستعدادات للانتخابات الوطنية وتنفيذ وقف إطلاق النار، وأشار إلى أن الاستعراض الاستراتيجي المستقل خلص إلى أن الوضع على الأرض في ليبيا قد تغير منذ آخر تجديد لتفويض البعثة.