المغرب: الحل في ليبيا يمر عبر الانتخابات ونعمل على فتح مساحة للحوار بين الليبيين

المغرب: الحل في ليبيا يمر عبر الانتخابات ونعمل على فتح مساحة للحوار بين الليبيين

أكد وزير الخارجية المغربية ناصر بوريطة أن الحل في ليبيا يمر عبر الانتخابات التي يجب أن تكون في موعدها المحدد في ديسمبر المقبل، مشيرا إلى أن بلاده تعمل على فتح مساحة للحوار بين الأطراف الليبية.

وأضاف بوريطة، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش، في العاصمة الرباط، أن الأزمة في ليبيا تتعلق بالشرعية، ولا يمكن أن يتم الحل إلا بممارسة ديمقراطية من خلال احترام المؤسسات الليبية ومفوضية الانتخابات، داعيًا إلى الاعتماد على ما تحقق من تقدم لإنجاح الانتخابات المقبلة.

وأشاد بوريطة بالدور الهام للأمم المتحدة ومبعوثها الخاص من أجل الوصول إلى الاتفاق بالجوانب السياسية والعسكرية، ولفت إلى أن المغرب ليس لديه أية أجندة أو حل أو مبادرة حيال ليبيا، بل يعمل على فتح مساحة لليبيين للحوار ودعم الأمم المتحدة لحل هذه الأزمة، رافضا التدخل الخارجي في البلاد.

من جهته، قال المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش إن الانتخابات ستكون جزءا من الحل لعدد من المشاكل في البلاد، مشددا على ضرورة عقدها في موعدها المقرر في 24 ديسمبر القادم، وأشاد بدعم المغرب وتعاونه لدعم المسارات السياسية بليبيا، التي ينبغي أن تفضي إلى التعاون والاستقرار.