تقييم جديد لسوق العمل الليبي للدفع بالقطاع الخاص ودعم المشاريع التنموية

تقييم جديد لسوق العمل الليبي للدفع بالقطاع الخاص ودعم المشاريع التنموية

قال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إن إجراء تقييم جديد لسوق العمل الليبي مهم للغاية للقطاع الخاص ومحرك للانتعاش الاقتصادي، مشيرا إلى أن خدمات الزراعة والبناء والسيارات تتمتع بأعلى الإمكانات لخلق فرص عمل لليبيين والمهاجرين.

وأوضح وزير العمل علي العابد الرضا خلال عرض التقييم الجديد لسوق العمل الليبي، أن النظرة التقليدية للمهن الخدمية والتنموية ساهمت في وجود شريحة واسعة من العاطلين عن العمل من ضمنهم فئات كبيرة من أصحاب المؤهلات الجامعية، وأكد أنهم يعملون على إيجاد حلول بديلة كدعم القطاع الخاص والمشاريع الريادية والتنموية.

من جهتها، قالت منسقة الشؤون الإنسانية في ليبيا جورجيت غانيون إن تقييم سوق العمل الليبي سيوفر قاعدة بيانات قوية لتطوير سياسة سوق العمل الشاملة التي تعزز التنمية الاقتصادية والاجتماعية مع ضمان حماية حقوق جميع العمال في ليبيا بما في ذلك المهاجرون.

وأشار برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إلى أن الدراسة تسلط الضوء على الفجوات الكبيرة بين المهارات المطلوبة حاليا والتي يسعى إليها القطاع الخاص والمهارات التي تقدمها القوى العاملة الليبية، وأوصى باتخاذ تدابير للحكومة وأصحاب المصلحة لسد هذه الفجوات وجلب المزيد من الأشخاص إلى التدريب لسوق العمل.